جامعة الأزهر
  • English
×

عودة للصفحة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمدٍ.. وبعد،

          فإنه لمن دواعي سروري أن أوجه كلمتي إلى خريجي الثانوية العامة لهذا العام فأبدأ بتهنئتهم وذويهم بما حققوه بجهدهم ورعاية أولياء أمورهم من نجاح لأنفسهم وأهلهم ووطنهم.

لقد حقَّ لكل ناجح بل متفوق في الثانوية العامة أن يفرح ويبتهج، ووجب على الجامعات ودور العلم العالية الاستعدادُ المدروسُ لاستقبالهم الاستقبال الذي يليق بهم، ويعينهم على التكيف مع المرحلة الجديدة التي انتقلوا إليها.

أبنائي وبناتي، إنكم أملنا في غدٍ مشرق تُثبتون فيه أن شعبكم الفلسطيني شعبٌ حيٌّ بأبنائه الذين شهد العالم لهم بالتميز والإبداع في مجالات الحياة كافة، وإنه لَيسعدني- وأنتم قادمون إلى جامعتكم جامعة الأزهر-غزة (جامعة الكل الفلسطيني) أن أرحب بكم باسم جميع العاملين فيها أجمل ترحيب.

وجامعة الأزهر-غزة بكلياتها المتنوعة تتميز بتخصصات نوعية تلبي احتياجات سوق العمل في فلسطين وخارجها، وتسهم في إرساء قواعد دولتنا الفلسطينية المستقلة، وهي مجهزة بكل ما يحتاجه طالب العلم من مختبرات ومراكز تطويرية، وفيها نخبة من الأكاديميين العلماء المشهود لهم محلياً ودولياً. اضافة إلى عدد من المراكز البحثية التي تهدف لخدمة المجتمع، فأهلاً وسهلاً بكم في جامعتكم.

إنه ليطيب لي في ختام كلمتي أن أدعو الله لكم أن يحفظكم ويوفقكم في حياتكم العلمية الجديدة، وأن يرشدكم إلى ما يعينكم على الارتقاء بمستواكم العلمي، واختيار التخصص المناسب لطموحكم، وتيقنوا أننا في جامعة الأزهر قد نذرنا أنفسنا لخدمة شعبنا العظيم وأبنائه على طريق التقدم والتطور العلمي عالي الجودة.

وصدق الله العظيم القائل في كتابه العزيز: { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ } من الآية (11) من سورة المجادلة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

أ. د. هاني نـجم

رئيس الجامعة