بيان صادر عن مجلس أمناء جامعة الأزهر -غزة

 
عقد مجلس أمناء جامعة الأزهر-غزة اجتماعه اليوم السبت الموافق 14/09/2019 ميلادي للوقوف على آخر تطورات الوضع في الجامعة وأعرب المجلس عن شكره وتقديره لمجلس الجامعة وكل العاملين الحريصين على مصلحة الجامعة واستقرار العملية الأكاديمية والإدارية، وفي ذات السياق يقدر المجلس الموقف المسئول لطلبة الجامعة وذويهم على صبرهم وتحملهم تداعيات الأزمة التي مرت بها الجامعة
 
إن مشكلة إغلاق الجامعة خلال الفترة السابقة لم تنتهي تداعياتها بعد، وإلى أن ينتهي القضاء من الفصل النهائي في قضية تعيين أ.د. عبد الخالق الفرا رئيساً للجامعة فإن هناك جوانب عديدة سيبقى تنفيذها رهناً بوجود رئيس الجامعة على رأس عمله وممارسة اختصاصاته، وتحديداً إصدار شهادات الخريجين وتوقيع المعاملات المالية وغيرها
 
وبالرغم من هذا الواقع فإن مجلس الأمناء يؤكد على تحمل مسئولياته الكاملة ويبذل قصارى جهده في العمل على توفير الأجواء المناسبة لسير العملية التعليمية والأكاديمية والإدارية وخصوصاً الحفاظ على مصالح العاملين، بما في ذلك البحث بشكل عاجل عن آلية قانونية مناسبة لمعالجة الوضع المالي وتوفير ما يمكن توفيره من مخصصات للعاملين وفقاً لما هو متوفر من أموال في حسابات الجامعة والتي تأثرت بسلبية بالغة نتيجة إغلاقها من قبل بعض أعضاء مجلس نقابة العاملين وآخرين، الأمر الذي أدى إلى عزوف الطلبة الجدد عن الالتحاق بالجامعة، مما انعكس سلباً على حجم التحصيل المالي الذي ستتأثر به الجامعة لسنوات قادمة
 
وعليه يتوجه مجلس الأمناء إلى جميع العاملين بالجامعة للقيام بواجباتهم الوظيفية والمهنية بالمسئولية التي عهدناها بهم حفاظاً على مصالح العاملين والطلبة وعلى مسيرة الجامعة ومكانتها العلمية 
 
إننا نتطلع معاً إلى الارتقاء بالجامعة واستمرار مسيرتها وذلك من خلال منع أي ممارسات قد يقدم عليها البعض من شأنها الإضرار باستقرار الجامعة، الأمر الذي يتطلب من الجميع الالتزام بالأنظمة واللوائح المعمول بها تجنباً للمردود السلبي على الجامعة 
وختاماً يؤكد المجلس أنه لن يدخر جهداً في توفير التزامات الجامعة تجاه العاملين والوفاء بها في اقرب وقت ممكن
 
مجلس أمناء جامعة الأزهر -غزة
14/09/2019
 

تاريخ النشر:14/09/2019