ورشة عمل حول مشروع تحسين صمود المشاريع متناهية الصغر

نظمت كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة الأزهر-غزة، ورشة عمل تعريفية  حول مشروع تحسين صمود المشاريع متناهية الصغر وخلق فرص سبل العيش المستدام في قطاع غزة، بالتعاون مع الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، وجمعية بيادر، ومركز شئون المرأة، وبالشراكة مع وكالة التنمية البلجيكية وبتمويل من الاتحاد الأوربي.

وحضر الورشة التي نظمت بقاعة المرحوم هاني الشوا بمبنى الجليل في الحرم الجامعي الشرقي، الدكتور مازن أبو عمر عميد كلية الهندسة، والمهندس علي السقا ممثلاً عن اتحاد الصناعات الفلسطينية، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية وطلبة المستوى الخامس.

وخلال الورشة رحب د. أبو عمرو بالحضور، مؤكداً أهمية الأنشطة اللامنهجية في صقل وتنمية قدرات الطلبة، لافتاً إلى ضرورة إكساب الطلبة خلال مرحلة التعليم الجامعي كافة المهارات التي تؤهلهم لسوق العمل وخدمة المجتمع، راجياً أن تحقق هذه الورشة الأهداف المرجوة منها، وأن تزيد في قدرات طلبتها وإكسابهم مهارات جديدة .

بدوره قدم م. السقا عرضاً تعريفياً عن المشروع وأهدافه الساعية لتحقيق الصمود الاقتصادي في القطاع، من خلال تعزيز صمود واستدامة المشاريع متناهية الصغر وخلق مبادرات مستدامة ومبتكرة تدعم الاقتصاد الأخضر الدائري، من خلال توفير حلول خضراء للمشاكل والتحديات التي تواجه القطاعات الصناعية من خلال رواد أعمال مبتكرين.

وأوضح م. السقا المعايير الأهلية للمتقدمين والخدمات المقدمة من المشروع، وكذلك مراحل الطلب والاستفادة، ومواعيد التقدم وانتهاء التسجيل، داعياً طلبة الكلية لتقديم أفكار ريادية تكون عبارة عن صناعات صديقة للبيئة وقابلة للتدوير، مشيراً إلى أنه سيتم اختيار عشرة أفكار في هذا المجال تكون ريادية، ومن المقرر أن تمنح كل فكرة مبلغ مالي يقدر ب 12 ألف يورو للمساعدة في تنفيذه.

 

 

تاريخ النشر:22/02/2021