بيان صادر عن مجلس جامعة الأزهر-غزة

 
يستنكر مجلس جامعة الأزهر رئيسا وأعضاء إقدام مجموعة من نقابة العاملين اليوم الاثنين الموافق 2/9/2019  على منع أعضاء مجلس الجامعة من دخول الجامعة؛ ويرى فيه حدثا خطيرا شائنا، وتعديا على حرمة المؤسسة، وعرقلة لعملها في خدمة طلبتها وخاصة الطلبة الجدد، إضافة إلى أنه إجراء مقيد لحرية الإنسان، ومخالف للأعراف الجامعية ومساس بالقيم الأكاديمية وعلمائها، الأمر الذي تحرمه الأنظمة والقوانين، إذ لا يجوز فرض الإضراب بالقوة والعربدة، ومنع العمل بإغلاق مؤسسة تعليمية عالية
 
وفي هذا المقام نود التذكير بالمادة رقم 26 من القرار بقانون رقم 6 لسنة 2018  بشأن التعليم العالي التي جاء فيها
 
لكل مؤسسة حرم ذو حصانة وفقاً لأحكام هذا القرار بقانون، ولا يجوز وضع اليد على أموال أي مؤسسة أو إغلاقها أو أي من مراكزها وفروعها إلا بموجب حكم قضائي 
 
 
وإذ يثمن مجلس الجامعة رئيسا واعضاء جميع المبادرات الطيبة التي تهدف لفتح الجامعة وممارسة عملها كالمعتاد؛ فإننا نتوجه إلى إخوتنا وزملائنا إلى تغليب صوت العقل والحكمة، والانحياز إلى الصالح العام
 
والله الموفق والمستعان
 
مجلس جامعة الأزهر-غزة
2/9/2019
 

تاريخ النشر:02/09/2019