اختتام فعاليات أكاديمية الابتكار الاجتماعي ضمن مشروع آي كير بالشراكة مع الجمعية البلغارية لنقل التكنولوجيا والابتكار

 

اختتم مشروع زيادة توافق المؤسسات الأكاديمية نحو هندسة التأهيل  (i-CARE)بقيادة جامعة الازهر – غزة أكاديمية الابتكار الاجتماعي بتنفيذ الجمعية البلغارية لنقل التكنولوجيا والابتكار "باتي" من دولة بلغاريا، بالشراكة مع الشركاء المحليين للمشروع وهم الجامعة الاسلامية – غزة والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، ومستشفى الوفاء للتأهيل الطبي، وذلك بقاعة المرحوم الدكتور هاني الشوا بحرم الجامعة الشرقي.

وشارك في الحفل الختامي للفعاليات الأستاذ الدكتور صادق أبو سليمان نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور عصام أبو شمالة مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور أحمد عيسى مدير مشروع آي كير، والسيدة ستيليوا توشفسكا، والسيدة مايا دونيفا المدربتين من مؤسسة "باتي" ببلغاريا، وبحضور الدكتور محمد مشتهى ممثل الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، والمهندس بسمان العشى مدير مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي. وكما شارك أكاديميين من كليتي الهندسة وتكنولوجيا المعلومات والعلوم الطبية التطبيقية، ومتخصصين في التأهيل من مستشفى الوفاء للتأهيل الطبي، بالإضافة الى طلبة الثلاث جامعات الشريكة المشاركين في التدريب.

ورحب الأستاذ الدكتور أبو سليمان في كلمته بالضيوف، وشكر الوفد البلغاري على جهودهم في تنفيذ أنشطة نوعية داخل الحرم الجامعي واستهداف طلبة وأكاديميين في تدريبات متنوعة وتطويرية، وأوضح أنه تابع بقرب مهمة الوفد في الجامعة، ولمس تفاعل الطلبة مع التدريبات المقدمة، وكما أكد على أهمية الشراكات الدولية وأنها مهمة إنسانية قبل أن تكون مهمة أكاديمية.

وألقى الدكتور عيسى كلمة شكر خلالها جهود الوفد البلغاري في تنفيذ الأنشطة التي أقرها المشروع على مدار ثلاث أيام متتالية، شملت تدريب صباحي للطلبة من كليتي الهندسة والعلوم الطبية التطبيقية، وتدريب مسائي للأكاديميين من الثلاث مؤسسات الشريكة، وأثنى على دور الشراكة في تبادل المعرفة والخبرات بين الشعوب، وأهمية التشجيع على استقبال وفد للتبادل المعرفي، وكما وضح أن مشروع آي كير سيستمر في استقطاب وفود من الدول الشريكة للمشروع وهي إيرلندا وبلغاريا وسلوفينيا.

وألقت كل من السيدة دونيفا، والسيدة توشفسكا كلمتان شكرتا فيهما جامعة الأزهر-غزة على حفاوة الاستقبال، ووضحتا مدى اعجابهما بمستوى الطلبة العلمي والأخلاقي، حيث تفوقوا على أقرانهم من الدول الأوروبية التي سبق أن دربوا فيها، وأكدتا على رغبتهما في العودة مجدداً وتنفيذ أنشطة مختلفة مع الطلبة والأكاديميين.

كما عبرت الطالبة ندى العشى في كلمة نيابة عن الطلبة المشاركين في التدريب، عن سعادة المشاركين بالعمل مع فريق متنوع في التخصص والمعرفة، ومدى التفاعل الإيجابي الذي شهده الطلبة خلال التدريب، الأمر الذي أسهم في إيجاد حلول للمشاكل التي تواجههم.

 في الختام تم توزيع الشهادات على الطلبة والأكاديميين والإداريين المشاركين في التدريب.

الجدير بالذكر أن فعاليات أكاديمية الابتكار عقدت لأربعة أيام متتالية مستهدفة (45) طالباً وطالبة من كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وطلبة كلية العلوم الطبية التطبيقية من الجامعات الشريكة، بهدف نشر مهارات الريادة والابتكار وتطبيقها على مشاريع الطلبة في هندسة التأهيل التي تهدف إلى تحسين حياة الأشخاص ذوي الإعاقة، حيث عمل الطلبة من خلال فرق متنوعة في التخصص على اكتشاف المشاكل وإيجاد حلول لها، وتم عرض ستة أفكار لمشاريع تستهدف أشخاص ذوى الاعاقة بحلول تكنولوجية، وكما نفذت الأكاديمية تدريب ل (20) أكاديمياً وإدارياً من الجامعات الشريكة وتناول التدريب مهارات إدارة الوقت، وإدارة المشاريع، والقيادة ومهارات العرض والتفاوض.

تاريخ النشر:30/09/2019