حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) تهنئ جامعة الأزهر-غزة بفوز قائمة الشهيد ياسر عرفات في انتخابات مجلس نقابة العاملين

 

هنأ القائد أحمد حلس " أبو ماهر " عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" ومفوض عام التعبئة والتنظيم بالمحافظات الجنوبية؛ جامعة الأزهر-غزة والمكتب الحركي المركزي بالجامعة بنجاح العرس الديموقراطي لانتخابات مجلس نقابة العاملين في دورتها الخامسة والعشرين، وفوز قائمة الشهيد ياسر عرفات " الأزهر بيتنا " بجميع مقاعد مجلس نقابة العاملين بالجامعة

 

جاء ذلك خلال إستقباله لوفد من الجامعة ضم الدكتور خليل أبو فول القائم بأعمال رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عمر ميلاد نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور مازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، والأستاذ الدكتور ساهر الوليد أمين سر المكتب الحركي المركزي بالجامعة وأعضاء المكتب، والأستاذ الدكتور جهاد أبو طويلة عميد كلية الدراسات المتوسطة، وأعضاء مجلس نقابة العاملين

 

وأكد القائد حلس على أن جامعة الأزهر-غزة التي أسسها الشهيد الرمز ياسر عرفات، هي جامعة وطنية عملاقة وستبقى منارة للعلم والتنوير، وأن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح تثمن عالياً جهود مجلس أمناء الجامعة وإدارتها والعاملين فيها وطلبتها، والذين كانوا دوماً نموذجاً فلسطينياً خلاقاً ومبدعاً في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي وخدمة المجتمع

 

من جهته شكر الدكتور أبو الفول إدارة الجامعة والمكتب الحركي المركزي لجهودهم المتواصلة والرامية لاستقرار الجامعة وتطويرها والارتقاء بها، والتي كان آخرها تنظيم انتخابات مجلس نقابة العاملين، مؤكداً أن هذا العرس الديموقراطي الناجح بكل المقاييس؛ هو تجسيد للشفافية والنزاهة التي تتحلى بها جامعتنا العريقة منذ تأسيسها

 

وعبر الأستاذ الدكتور التيان عن سعادته بنجاح انتخابات مجلس نقابة العاملين لدورتها الخامسة والعشرين، معتبراً أن وجود جسم نقابي منتخب يصب في مصلحة الجامعة وعامليها، وأشاد بجهود اللجنة المشرفة على الانتخابات وعملهم المُشرف والدقيق والذي أدى لهذا النجاح، وشكر رئيس وأعضاء المكتب الحركي بالجامعة لجهودهم المتواصلة قبل وأثناء العملية الانتخابية

 

وقال الأستاذ الدكتور التيان 

 من غزة وبجوار القائد الكبير أحمد حلس "أبو ماهر"، أهدي هذا الفوز المبارك لفخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" رئيس دولة فلسطين، وأؤكد إن جامعة الأزهر-غزة بكم وبرعايتكم تنهض وتستمر وتتطور، وأنها معكم وتؤيدكم في كل خطواتكم الرافضة لصفقة القرن المشبوهة ومحاولات الضم الغاشمة، وأن الجامعة ترجو الله أن تتشرف بإستقبال فخامتكم في ربوعها في القريب العاجل بإذن الله

 

تاريخ النشر:19/08/2020