انطلاق فعاليات اليوم العلمي ومعرض:(التكنولوجيا الطبية وتطبيقاتها) بجامعة الأزهر-غزة

 

أطلق مشروع (MED-CAL) الممول من البنك الدولي من خلال صندوق تطوير الجودة ضمن مشروع الانتقال من التعليم إلى سوق العمل بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، المنفذ بكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة الأزهر-غزة فعاليات اليوم العلمي ومعرض: "التكنولوجيا الطبية وتطبيقاتها"، بالشراكة مع مشروع (I-CARE)الممول من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج إيراسموس بلاس، بحضور الأستاذ الدكتور عمر ميلاد رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، والدكتور مازن أبو عمرو عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ الدكتور رياض الخضري ممثل المجلس الأعلى للتميز والإبداع ، والدكتور محمد عقل مدير مشروع (MED-CAL)، والدكتور أحمد عيسى مدير مشروع (I-CARE)، وممثلي الجامعات الشريكة، وممثلي المؤسسات المحلية والدولية ذات الصلة، وذلك في منتجع الشاليهات السياحي على شاطئ بحر مدينة غزة.

بدأ الحفل الافتتاحي، بتلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم، ومن ثم الوقوف للسلام الوطني الفلسطيني، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين.

 

كلمة رئيس الجامعة

رحب أ.د. رئيس الجامعة بالحضور جميعاً، معرباً عن سعادته لمشاركته في فعاليات هذا الحدث العلمي المتميز، الذي يأتي تتويجاً لسنوات من العمل والعطاء وتبياناً للإنجازات والمخرجات المهمة التي حققها مشروع  (MED-CAL)، مشيراً إلى أن المشروع ساعد الجامعة في تحقيق أهدافها الرامية إلى تطوير وصقل مهارات الطلبة أثناء مرحلة الدراسة من خلال الدورات التدريبية، وإنشاء وتطوير مختبرات تخصصية تخدم الطلبة الدارسين وترفع جودة عملية التعليم، وكذلك تعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع الاختصاصية، بما يضمن التكامل وتبادل الخبرات في مجتمعنا، وكذلك تقدم حلول ومقترحات مهمة لتطوير المناهج وأساليب التدريس، بما يتوافق مع الأحداث العالمية.

كما أشاد أ.د. ميلاد بكلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات وببرامجها وتطورها المتلاحق، وكذلك بباقي كليات الجامعة التي سجلت قصص نجاح لا حصر لها سواء في مجالات البحث العلمي أو العمل أو الدراسات العليا، داعياً الجهات الداعمة والمانحة لدعم مثل هذه المشاريع التي تسهم في إحداث بعضاً من التطوير لقدرات الطلبة والكليات النوعية ومختبراتها، مقدماً الشكر والتقدير للمؤسسات الشريكة والداعمة لما قدموه من دعم ومساندة لجامعة الأزهر ولإنجاح هذه المشاريع الحيوية.

 

كلمة المجلس الأعلى للتميز والإبداع

من ناحيته أشاد أ.د. رياض الخضري بروح التعاون البناء بين المؤسسات التعليمية بما يخدم البحث العلمي وتطوير أسس وتطبيقات العلم الهندسي الحديث، لافتاً إلى أن هذه الأنشطة تحفز الطلبة والخريجين على التفكير في الحلول التكنولوجية والإبداعية في المجال الطبي والرعاية الصحية، وذلك من خلال العمل المشترك بين الطلبة من مختلف التخصصات ذات الصلة، وخصوصاً التخصصات الهندسية والطبية، مشيراً إلى أن هذا النوع من الشراكة يساهم بشكل فعال في تعزيز الوصول والاندماج للأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع الفلسطيني، من خلال تحليل المشاكل وفهمها وإيجاد حلول واقعية وقابلة للتطبيق.

وجدد أ.د. الخضري تقدير المجلس الأعلى للإبداع والتميز لهذه الفعاليات التي تعد من صلب اهتمامات المجلس الرامية لدعم وتمكين كافة أنواع الإبداع وأطياف المبدعين الفلسطينيين، وصولاً لاقتصاد فلسطيني مبني على المعرفة والريادة والإبداع، مؤكداً على أهمية وضرورة احتضان المبدعين وتنمية قدراتهم وتهيئة الظروف الملائمة لإنجاحهم للنهوض بالمجتمع وتعزيز صموده، لافتاً إلى أن المجلس سيبقى داعماً لكل ما من شأنه أن يرتقي بالأبداع والتميز والحداثة في الانتاج البحثي والعلمي.

 

كلمة مدير مكتب إيراسموس في فلسطين

من جانبه أشاد الدكتور نضال الجيوسي مدير مكتب إيراسموس في فلسطين، خلال كلمته المسجلة، بمجهودات وأنشطة المشروع في جامعة الأزهر-غزة، لافتاً إلى أهمية المشاركة في العمل لتحقيق أقصى درجات الاستفادة من برامج إيراسموس في فلسطين، داعياً الطلبة للاستفادة من الفرص المطروحة في المشروع، وكذلك استفادة الباحثين والهيئة التدريسية من فرص التبادل الأكاديمي والبحث العلمي.

 

كلمة عميد الكلية

بدوره رحب الدكتور أبو عمرو بالحضور ضيوف الجامعة، مشيراً إلى مراحل إنشاء وتطور كلية الهندسة ومواكبتها للتطور العلمي المتسارع الذي تشهده الساحات العلمية والأكاديمية خاصة والمتطلبات المجتمعية والإنسانية عامة، لافتاً إلى أن الكلية تضم أربعة أقسام وبها العديد من التخصصات النوعية النادرة، وكذلك إلى برامج الدراسات العليا التي تلبي احتياجات المجتمع، مؤكداً أنه من خلال هذه البرامج استطاع العديد من الطلبة بمساعدة أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية نشر أبحاث متخصصة في مجالات متعددة ومتنوعة مثل الذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات، وتنقيب البيانات وغيره من الأبحاث.

وأوضح عميد الكلية بعضاً من إنجازات طلبة الكلية، والجهود المبذولة في إطار تشجيع الطلبة وتحفيزهم على المشاركة في شتى المجالات العليمة، وكذلك جهود الكلية الساعية لتطوير البحث العلمي والتبادل الأكاديمي من خلال المؤتمرات وورش العمل المتخصصة، بالشراكة مع الجامعات والمؤسسات العلمية المحلية والعربية والعالمية، مؤكداً على أن الكلية ستواصل هذه النهج من خلال تطوير الخطط الدراسية وتطوير المختبرات والورش الهندسية وتجهيزها بأحدث المعدات اللازمة لمواكبة تطورات التكنولوجيا الحديثة.

 

كلمة مدير مشروع MED-CAL

بدوره أعرب الدكتور محمد عقل عن تقديره لكافة الجهود التي بذلت لتنظيم هذا اليوم ، مشيراً إلى أهمية مشروع  MED-CALالذي استطاع رغم ظروف جائحة كورونا من تحقيق العديد من أهدافه المتمثلة بتطوير المناهج الدراسية ومختبرات قسم هندسة المعدات الطبية في كلية الهندسة، لتتوافق مع المعايير الدولية وتلبي احتياجات سوق العمل المحلي، والتي تم تطويرها بمساعدة ومشاركة العديد من الاستشاريين المحليين والدوليين لتتوافق مع معايير (CAN-MED/ ABET) الكندية، مشيراً إلى أن المشروع نفذ بقيادة جامعة الأزهر وبالشراكة مع جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ممثلة بمشفى القدس، ومشفى الأمل، وبالشراكة مع مشفى الوفاء للتأهيل الطبي وشركة انترميدبال وشركة التوريدات الطبية.

وأوضح د. عقل أن تنظيم هذا اليوم هو ثمرة المجهود المبذول في إعداد الطلبة وتطوير مهاراتهم في مجالات عديدة، حيث تم تسليط الضوء على أحدث الدراسات التكنولوجية الطبية من خلال الأوراق العلمية وعقد العديد من الورش العلمية المتعلقة في هذا المجال، بالإضافة إلى عرض ابداعات ومشاريع طلبة وخريجي برنامج هندسة المعدات الطبية والميكاترونكس في مجال التكنولوجيا الطبية، وكذلك تخصيص زوايا للشركات التي تعمل في هذا المجال لعرض أحدث المنتجات والأجهزة الطبية المتوفرة لديها.

 

كلمة مدير مشروع I-CARE

من جانبه أوضح الدكتور أحمد عيسى أهم إنجازات مشروع I-CARE المنفذ بقيادة جامعة الأزهر وأهم مخرجاته، مبيناً أن هدف المشروع يكمن في تعزيز وتطوير المعرفة، والمهارات وقدرات الأكاديميين، والمهنيين، والطلبة في وصول المعايير من شركائهم الأوروبيين في مجال هندسة التأهيل، كذلك أوضح الإنجازات التي تحققت في الجامعة المتمثلة بالشراكات الطلابية والأكاديمية وتطوير المختبرات والمساقات، وكذلك في تقديم مقترحات جديدة تصب في المجال، واشراك فئات أوسع من المؤسسات والعاملين في هذا القطاع.

 

قص شريط وافتتاح المعرض

وبعد انتهاء الحفل الختامي لليوم العلمي توجه الحضور لقص شريط افتتاح المعرض والذي نظم بإحدى القاعات بمشاركة (28) مشروعاً مقدماً مق قبل طلبة وخريجي كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وبمشاركة العديد من مؤسسات القطاع الخاص والعام ممثلة بمشفى حمد للأطراف الصناعية، ومركز الأطراف الصناعية، وشركة كيمبال الطبية، ومنظمة أطباء بلا حدود، واشتمل المعرض على أفكار خلاقة ومعدات متطورة في هندسة المعدات الطبية وتطبيقاتها.

 

الجلسات العلمية

كما نظم على هامش المعرض ورشة عمل بعنوان:" التكنولوجيا المساعدة واقع وتحديات"، وأدار الورشة الدكتورة سعاد غبن من كلية العلوم الطبية التطبيقية بالجامعة، بمشاركة الدكتور سامي عويمر ممثلاً عن وزارة الصحة، والدكتور أحمد موسى ممثلاً عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، والأستاذ غسان فلفل ممثلاً عن وزارة التنمية الاجتماعية، والأستاذ جمال الرزي ممثلاً عن شبكة المنظمات الأهلية.

الحفل الختامي وتسليم الشهادات

وفي ختام الفعالية قام الدكتور خليل أبو فول رئيس مجلس أمناء الجامعة والأستاذ الدكتور عمر ميلاد رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور رياض الخضري عضو مجلس الإبداع والتميز، بتوزيع الجوائز على الفرق الفائزة بأفضل عرض وشهادات المشاركة والشكر والتقدير على المشاركين باليوم العلمي واللجان التنظيمية للفعالية والممولين والطلبة.

 

تاريخ النشر:28/09/2021