تقديم

نائب الرئيس

الحمدُ لله رب العالمين والصلاةُ والسلامُ على نبيِّنا محمدٍ وعلى آلهِ وصحبه وسلّمْ.

يسعدني أن أعبر عن اعتزازي بهذه الجامعة ... جامعة الشعب الفلسطيني ... جامعة الكل الفلسطيني ... هذه الجامعة التي تجسد كل معاني الأخوة والوحدة والتلاحم بين أبناء شعبنا الفلسطيني العظيم من أجل غدٍ مشرق وزاهر لأبنائنا وأجيالنا القادمة، هذه الجامعة صاحبة الدور العلمي المتميز بما تقدمه من نتاج علمي وبحثي، و يسعدني أيضاً أن أعرب عن فخري بهذه المؤسسة الوطنية وبما خرَّجت من أجيالٍ مشهودٍ لهم بالكفاءة والعطاء في دفع عجلة التنمية في فلسطين.

إن الجامعة بدأت بخطوات جادة مدروسة ومنظمة وفق رؤية مستقبلية بالتنسيق مع مجلس أمنائها وذلك لضمان استقرارها ورفعة شأنها بين الجامعات وتعزيز علاقتها بالمجتمع. لقد بدأنا مرحلة هامة في حياة الجامعة ... إنها مرحلة التطوير والبناء، التطوير لكل مرافق الجامعة والبناء الذي يتمثل في إقامة الحرم الجامعي الجديد على أرض المغراقة.

وانطلاقاً من دور الجامعة المحوري جعلت الجامعة من أهم أهدافها تعميق الانتماء الوطني وتعزيز الوعي الاجتماعي وبناء الثقة ، مؤكدة على الفكر الوحدوي البنّاء،رافضة لأية أسباب يمكن أن تفرق بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وفي الختام، ستبقى جامعة الأزهر- غزة منارة للفكر وملتقى للإبداع الوطني الداعم لصمود شعبنا الفلسطيني، وستبقى الجامعة بإذن الله تعالى أيضاً حريصة على إقامة علاقات تعاون عربية ودولية مع كافة المؤسسات الأكاديمية البارزة سعياً منها تحقيق أهدافها النبيلة.

والله ولي التوفيق،،،

أ.د. عبد الخالق عبد الرحمن الفرا