البحث العلمي ينظم ندوة تعريفية بمنصة (أريد)للباحثين العرب

 

نظمت عمادة البحث العلمي بجامعة الأزهر-غزة ندوة تعريفية بمنصة (أريد)للباحثين العرب  ،وذلك بقاعة  المرحوم هاني الشوا بمبنى الجليل في حرم الجامعة الشرقي ،وحضر الندوة كل من الأستاذ الدكتور محمد صلاح أبو حميدة عميد البحث العلمي ، الدكتور أحمد عيسى عضو هيئة التدريس  بكلية الهندسة و تكنولوجيا المعلومات،الأستاذة أسماء غراب منسقة منصة أريد في فلسطين ،وعدد من أعضاء مجلس الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية ،والباحثين والمختصين .

في كلمة له رحب أ.د أبو حميدة بالحضور كل باسمه ولقبه موضحاً أن الأمم في تسابق مذهل لتوفير الدعم المالي  للبحث العلمي لكي تنهض بمستوها الحضاري و نموها الاقتصادي الذي يمكنها من التسيد و الاستقلال الحر على مستوى دول العالم ،وأكد أن الجامعة تولي البحث العلمي أهمية كبيرة ،وتحاول النهوض بهذا الجانب من خلال تهيئة الظروف لتوفير الجانب المهني للارتقاء بالمستوى الأكاديمي في الجامعة ،لمسايرة ركب التقدم العلمي على مستوى الجامعات

وطالب أ.د أبو حميدة السلطة الوطنية الفلسطينية  بتوفير الدعم الكافي للنهوض بهذا الجانب من البحث العلمي، للارتقاء بمستوى الخريجين و تخصيص ميزانية لهذا الجانب المهم، كما طالب القطاع الخاص بدعم البحث العلمي  في ظل الظروف الاقتصادية  الصعبة التي يعاني منها قطاع التعليم في قطاع غزة.

وأضاف أ.د أبو حميدة انه ومن خلال منصة أريد تحاول عمادة البحث العلمي  زرع بذرة في أرض خصبة لكي تنمو شيئاً فشيئاً لا سيما وأن الباحثين باللغة العربية  نصيبهم محدود في النشر على مستوى العالم .

وعبرت أسماء غراب عن سعادتها لوجودها في جامعة الأزهر-غزة التي سطرت أسمها بحروف من ذهب في فضاء التعليم الأكاديمي ،معرفة منصة أريد على أنها موقع غير ربحي أسس لتسهيل البحث العلمي في الوطن العربي أو بمعنى أشمل لكل ناطق باللغة العربية سواء من داخل العالم العربي أو خارجه وتدعم منصة أريد الباحثين لتوثيق مسيرتهم العلمية والبحثية وتسهيل البحث والأرشفة للجميع ويوجد في المنصة مجموعة من الخيارات تتيح لأساتذة الجامعات والباحثين الناطقين باللغة العربية عرض سيرتهم المهنية والأكاديمية بطريقة مدروسة، وتنظم عملية البحث عن أسمائهم في جميع محركات البحث عبر رقم تعريف يحصل عليه فور تسجيله في الموقع.

من جانبه قدم الدكتور احمد عيسى نبذة تعريفية عن نشأة المنصة وكيفية الاشتراك بها ،وآلية نشر الأبحاث بداخلها ،وأهمية الاشتراك فيها،وكيف سينعكس هذا الأمر إيجابياً على الجامعة وعلى المشترك .

تاريخ النشر:03/05/2018