كلية الطب تنظم حفلاً لاستقبال الطلبة الجدد 2019

     نظم الاتحاد العالمي لطلبة الطب-غزة، بالتعاون مع عمادة الكلية حفلاً لاستقبال الطلبة الجدد دفعة 2019، وذلك بقاعة المرحوم الدكتور هاني الشوا، بحضور الدكتور خليل أبو فول القائم بأعمال رئيس مجلس الأمناء، والدكتور حسن الزمار رئيس اللجنة الطبية بمجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة، والدكتور سهيل المدبك عميد كلية الطب، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالكلية، والطلبة الجدد.

 

وخلال الاحتفال أشاد الدكتور أبو فول بكلية الطب وإداراتها وأعضاء هيئتها التدريسية وبطلبتها وخريجيها، واصفاً إياها بدرة التاج بين كليات الجامعة المتنوعة والنوعية، مؤكداً على دعم مجلس الأمناء لهذه الكلية ولكافة كليات الجامعة، وصولاً إلى أفضل المستويات وتحقيق الجودة على كافة الأصعدة في العمل الجامعي، لافتاً إلى أن جهود مجلس الأمناء منصبة الآن نحو فتح آفاق جديدة أمام كليات الجامعة والعمل من أجل تطوير العلاقات الثنائية بين الجامعة والجامعات الكبرى ومراكز البحث العالمية.

وتقدم د. أبو فول بالشكر والتقدير لجهود إدارة الجامعة السابقة برئاسة الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا رئيس الجامعة السابق لدوره في تطوير الجامعة وكلية الطب على وجه الخصوص، مباركاً في الوقت نفسه تعين الأستاذ الدكتور أحمد التيار رئيساً جديداً للجامعة، متمنياً له النجاح والتوفيق في هذه المهمة الصعبة في هذه الظروف الصعبة، كما أكد أن مجلس الأمناء سيبقى الحافظ الأمين على هذه الجامعة وعلى حقوق العاملين فيها كما عهدها الجميع.

بدوره أشار الدكتور الزمار إلى خطة مجلس الأمناء للارتقاء بكلية الطب بالجامعة، لاسيما تحديث البنية التحتية والمعامل والمختبرات، وتطوير الكادر البشري من خلال استقطاب المزيد من الكوادر الطبية وابتعاث أعضاء هيئة تدريس لنيل درجات علمية أعلى، وأشاد بالجهود التي بذلت في تجهيز القاعات في المقر الجديد للكلية في مبنى الجامعة الغربي والمزود بأفضل وأحدث الوسائل التعليمية، بما يليق بطلبة كلية الطب، معتبراً أن هذا الدفعة الجديدة من طلبة الكلية سيشهدون تطوراً كبيراً في كلية الطب البشري بالجامعة بما يليق بسمعة الجامعة وبمكانتها العلمية، ويقدم المناخ التعليمي المتميز لأوائل طلبة الثانوية العامة ومتفوقيها الذين التحقوا بكلية الطب بجامعة الأزهر.

من ناحيته أبرق أ.د. التيان بالتحية والتقدير لجهود إدارة الجامعة السابقة برئاسة أ.د. الفرا الذي حقق الكثير من الإنجازات الأكاديمية والإنشائية سواء في المبنى الرئيس أو في مباني الحرم الجامعي الجديد جنوب مدينة غزة، مؤكداً على عزم إدارة الجامعة الجديدة استمرار مسيرة البناء والتطوير على كافة الأصعدة، كما أكد على أن جامعة الأزهر ستبقى وفية لكل أبنائها وستتحمل مسئولية توفير التعليم الراقي لكافة شرائح المجتمع دون أن تؤثر الظروف الاقتصادية الصعبة على حق الطلبة في نيل التعليم العالي، وأن الجامعة ستبقى وفية لرمز الشريعية الفلسطينية الرئيس محمود عباس أبو مازن.

كما أشاد رئيس الجامعة بإدارة كلية الطب وبمستوى طلبتها وخريجيها، مشيراً إلى أن خريجيها يحقون المستويات العليا في أي منافسة سواء في سوق العمل أو خلال استكمال دراساتهم العليا في كل دول العالم، مؤكداً لعمادة الكلية دعم إدارة الجامعة لها، وأنه على استعداد تام لتذليل آية عقبات تحول دون التميز والتفوق.

من جانبه رحب الدكتور المدبك بالطلبة الجدد، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً في هذه الكلية التي أنشئت لتلبية احتياجات المجتمع المحلي ورفد المسيرة الطبية بكوادر مؤهلة مطورة المهارات، مشيراً إلى أن الكلية ومنذ تأسيسها ركزت على جودة العملية التعليمية واستقدمت كل خبرات ممكنة من أبناء الوطن لتدريس الطلبة وفقاً لأحدث المناهج والوسائل التعليمية، زافاً لطلبته خبر الموافقة على إنشاء معمل المحاكاة الذي يقوم على أحدث التقنيات التعليمية الحديثة والذي بدوره يساعد في إتمام العملية التعليمية على أكمل وجه ويواكب التطور العالمي.

بدوره أكد الطالب مهند أبو شمالة رئيس الاتحاد العالمي لطلبة الطب فرع جامعة الأزهر-غزة أن الاتحاد يسعى من خلال ما ينفذه من مشاريع وورشات عمل إلى خدمة المجتمع بشكل يسهم في زيادة الوعي الصحي، وإلى تمكين طلبة الطب من استخدام معارفهم وقدراتهم بما يخدم مستقبلهم العلمي والعملي، مشدداً على أن مسيرة العمل الطلابي مستمرة نحو تحقيق منفعة تعم جميع طلبة الكلية، وتساعدهم في صقل مواهبهم وتطوير قدراتهم.

 

 

تاريخ النشر:08/10/2019