جامعة الأزهر-غزة تشارك بإحياء يوم الأسير الفلسطيني

 

     أحيت جامعة الأزهر-غزة بالتعاون مع مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى لحركة فتح، ومؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان من كل عام، حيث نظمت الجامعة وقفة احتجاجية وسط حرمها الجامعي الشرقي، تبعتها ندوة عقدت بقاعة المرحوم هاني الشوا، بمشاركة الدكتور مازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية، ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة والعاملين، وممثلي مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى لحركة فتح، ومؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى، وحشد من أهالي وذوي الأسرى، وحشد من طلبة الجامعة.

 

    وخلال الوقفة رفعت صور عدد من أسرانا الإبطال، وكذلك الشعارات الداعية لدعم ومؤازرة الأسرى والمطالبة بإطلاق سراحهم وتحسين شروط معيشتهم، ومنددة بإجراءات الاحتلال بحقهم، ومن ثم استكملت الفعالية بتنظيم ندوة بعنوان:"واقع الأسرى في سجون الاحتلال"، بحضور الدكتور خالد أبو شاب عميد شئون الطلبة، والأسير المحرر جهاد أبو غبن مدير عام مفوضية الأسرى بحركة فتح، والأسير المحرر ياسر مزهر مدير مؤسسة مهجة القدس، والأسير المحرر أسامة مرتجى مدير العلاقات العامة والإعلام بالمفوضية.

 

     حيث أكد المشاركون على اعتزازھم بالأسرى الأبطال المحتجزين خلف القضبان في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي، معتبرين أن ذكرى يوم الأسير الفلسطيني غالية على قلب كل فلسطيني، فھو الذي قدم الغالي والنفيس دفاعاً عن قضيتنا الوطنية، وعن كرامتنا ومبادئنا الوطنية، متطرقين إلى حرمان الأهالي من الزيارة والتواصل مع أبنائهم الأسرى، كما تحدثوا عن معاناة الأسرى وهموم ذويهم.

 

     وفي ختام الندوة أبرق الحضور بأسمى آيات التقدير والاحترام لجميع الأسرى القابعين خلف قضبان الزنازين، والذين يخوضون الآن إضراباً مفتوحاً عن الطعام لليوم الثامن على التوالي.

تاريخ النشر:15/04/2019