نقابة العاملين تحيي يوم الأسير وذكرى استشهاد أبو جهاد

     أحيت نقابة العاملين بجامعة الأزهر-غزة اليوم الوطني لذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان من كل عام، وذكرى استشهاد خليل الوزير "أبو جهاد"، وذلك في احتفال أقيم بقاعة المرحوم هاني الشوا بمبنى الجليل، حضره الأستاذ الدكتور صادق أبو سليمان نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور أيمن شاهين رئيس نقابة العاملين، وعدد من أعضاء مجلسي الأمناء والجامعة وحشد من العاملين بالجامعة.

 

     ورحب أ.د. أبو سليمان  في كلمته نيابة عن إدارة الجامعة بالحضور، مؤكداً أن الجامعة تدعم الفعاليات المجتمعية والوطنية وبخاصة المتعلقة بالشهداء والأسرى، مبرقاً بالتحية لأسرانا البواسل الذين يقبعون خلف جدران الزنازين الإسرائيلية، كما استذكر المواقف البطولية والسيرة العطرة لأمير الشهداء أبو جهاد،.

 

     بدوره أكد د.أيمن شاهين على أن استمرار مسيرة النضال والكفاح هي عهدنا لأسرانا البواسل ووفاءً لدماء شهدائنا الذين حولوا معاناة شعبنا والأمة إلى وقود ثورة أشعلت في نفوسنا حب العطاء والتضحية، ، مستذكراً بعض المحطات البطولية لأسرانا البواسل وتضحياتهم المستمرة من أجل قضيتنا الفلسطينية، مضيفاً أن أبو جهاد سيظل المدرسة الثورية التي تعلم منها الشباب الفلسطيني، مشدداً على أهمية الوحدة وإنهاء الانقسام، وأن الوحدة هي الكفيل الوحيد لكنس الإحتلال الاسرائيلي وإخراج كافة الأسرى من سجون الاحتلال.

 

     من جانبه ألقى الأسير المحرر هلال جرادات كلمة نيابة عن الأسرى والمحررين، شكر فيها الجامعة على تنظيم هذا الحفل، واستذكر معاناة الأسرى في السجون الإسرائيلية، وتحدث عن تجربته في هذا المجال، داعياً إلى المزيد من العمل لتعزيز دور الأسير ودعم صموده .

 

     من ناحيته تحدث الأستاذ موسى الوزير مدير مؤسسة ياسر عرفات نيابة عن عائلة الشهيد أبو جهاد عن تجربته الشخصية مع الشهيد أبو جهاد، لافتاً إلى بعض المواقف الإنسانية في حياة ابو جهاد والتي اتسمت بالبساطة والتواضع وعدم الكبرياء.

 

     وفي ختام الحفل كرمت نقابة العاملين مجموعة من الأسرى المحررين العاملين في جامعة الأزهر، كما  كرمت النقابة أسرة الشهيد أبو جهاد، والأسير المحرر هلال جردات.

 

تاريخ النشر:17/04/2019