جامعة الأزهر-غزة توقع اتفاقية تجهيز مختبر الدمى البشرية بكلية الطب البشري

    في إطار سعي الجامعة الحثيث من أجل تطوير الكليات الطبية والارتقاء بها، وقع المكتب الوطني لإعادة إعمار المحافظات الجنوبية، اتفاقية دعم وتعاون مع جامعة الأزهر بغزة، لتجهيز مختبر الدمى البشرية لصالح كلية الطب البشري، وفق الأنظمة الحديثة والمتطورة.

 وجرى توقيع الاتفاقية في مقر الجامعة بغزة، بحضور رئيسها، أ.د. أحمد التيان، والمهندس مأمون بسيسو مسئول المكتب الوطني لإعادة إعمار المحافظات الجنوبية، وذلك بتمويل كريم من دولة الكويت الشقيقة من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وحضر مراسم التوقيع نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية أ. د. عمر ميلاد، ونائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية الدكتور مازن حمادة، والدكتور إلياس آرتين من كلية الطب، والمهندس محمد الوزير مدير وحدة المشاريع بالجامعة، والمهندسة نجلاء حماد منسقة المشاريع لدى المكتب الوطني.

وتتضمن الاتفاقية موافقة الصندوق الكويتي على تمويل أعمال إضافية لمشروع "تجهيز عيادات في كليتي طب الأسنان والعلوم الطبية التطبيقية"، والذي تم الاتفاق على تمويله من المنحة الكويتية بموجب أحكام الاتفاقية الموقعة بين المكتب الوطني وبين الجامعة مسبقاً، حيث تم الموافقة على إضافة تجهيز مختبر الدمى البشرية لصالح كلية الطبي البشري، بهدف تطوير الكلية وفق الأنظمة الحديثة التي تساهم بالدرجة الأولى في توفير المناخ الدراسي المناسب للطلبة، وتنمية قدراتهم العلمية خلال فترة الدراسة وبعد التخرج.

 

وثمن أ.د. التيان دعم المكتب الوطني لجامعة الأزهر واهتمامه النابع من حرصه الشديد على تهيئة مناخ دراسي ملائم للطلبة في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها الشعب في قطاع غزة، نتيجة الحصار والإغلاق وانحسار الدعم لقطاع التعليم من قبل المؤسسات المانحة، مقدماً شكره وتقديره لدولة الكويت الشقيقة أميراً وحكومةُ وشعباً، على ما يقدمونه من دعم متواصل لشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة في كافة المحافل الدولية.

 

بدوره أكد م. بسيسو، أهمية التعاون الاستراتيجي المشترك بين المكتب الوطني  وواحدة من أكبر الصروح العلمية والأكاديمية في قطاع غزة، جامعة الأزهر، مشيراً إلى دور الجامعة العلمي والريادي في التعليم والبناء ومراحل تطورها وبالتوسع في مجالات التعليم الأكاديمي.

تاريخ النشر:30/10/2019