جامعة الأزهر-غزة تواصل احتفالاتها بتخريج الفوج الرابع والعشرين من طلبة الكليات الأدبية

    تحت رعاية فخامة الرئيس محمود عباس " أبو مازن " رئيس دولة فلسطين تواصل جامعة الأزهر-غزة لليوم الثاني على التوالي فعاليات حفل تخريج الفوج الرابع والعشرين الخاص بالكليات الأدبية، وذلك في مبنى الحرم الجامعي الجديد جنوب مدينة غزة ، بحضور السيد أحمد حلس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وممثل فخامة الرئيس محمود عباس، والدكتور خليل أبو فول القائم بأعمال رئيس مجلس أمناء الجامعة، وجميع أعضاء مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة، وجميع أعضاء مجلس الجامعة، والأستاذ الدكتور عمر ميلاد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، والدكتور مازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية والمالية ورئيس لجنة الإعداد للحفل، وعدد من محافظي القطاع وأعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني، ولفيف من قيادات حركة فتح، وقادة الفصائل الفلسطينية وقادة العمل الوطني والإسلامي، والعاملين في وزارة التربية والتعليم العالي، ورؤساء الجامعات، والمعاهد، وممثلو هيئات المجتمع المدني، وممثلو المؤسسات الأهلية والأجنبية، والعاملين في الجامعة، والخريجين وأولياء أمورهم.

 

تولى عرافة الحفل أ. أمل طومان، التي رحبت باسم جامعة الأزهر بالحضور جميعاً، شاكرةً لهم تلبيتهم لدعوة الجامعة، ومن ثم قامت بتقديم فقرات الحفل، بدأ بالنشيد الوطني الفلسطيني وآيات من الذكر الحكيم، رتلها فضيلة الشيخ إبراهيم أبو جلمبو مقرئ الجامعة، ومن ثم الوقوف، وقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن.

 

كلمة فخامة الرئيس محمود عباس (أبو مازن)

نقل خلالها السيد أحمد حلس "أبو ماهر" عضو اللجنة المركزية لحركة فتح تحيات فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين وأمانيه العميقة والصادقة بالتوفيق والنجاح للخريجين وعائلاتهم، كما حيا رئيس وأعضاء مجلس الأمناء، ورئيس وأعضاء مجلس الجامعة، وأعضاء اللجنة التحضيرية للإعداد للحفل، ولأعضاء الهيئة التدريسية، وعائلات الخريجين وفرسان الحفل الخريجين والخريجات في ثاني أيام احتفالات جامعة الأزهر جامعة المؤسس الشهيد ياسر عرفات.

 وتطرق حلس إلى جهود لجنة الانتخابات المركزية الساعية لتنظيم العملية الديمقراطية والتحضير لإجراء انتخابات شاملة كمخرج وحيد لمجابهة التحديات المحدقة بقضيتنا، وكخيار لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، مشيراً إلى أن فخامة الرئيس محمود عباس تطرق لهذا الخيار وأكد عليه خلال خطابه الأخير أمام الجمعية العامة للام المتحدة قبل عدة أيام، مشيداُ بنتائج زيارة رئيس وأعضاء لجنة الانتخابات لقطاع غزة واجتماعه بالفصائل الفلسطينية، مؤكداً على أن الزيارة حققت نتائج مهمة يجب البناء عليها وهي تحتاج منا جميعاً مواصلة البناء عليها وصولاً للانتخابات الحرة ولتصبح نهجاً وطريقاً للوصول للحكم والاحتكام للشعب، الأمر الذي سيدعو كل الفصائل وقوى الشعب للعمل والجد والاجتهاد وتقديم أفضل ما لديه لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني،  مؤكداً على أن صراعنا الممتد مع الاحتلال يحتم علينا أن نأخذ بأسباب ومقومات القوة، وأولى هذه الأسباب الوحدة الوطنية التي هي صمام الأمان لشعبنا.

ووجه حلس في ختام كلمته من جامعة المؤسس ياسر عرفات أبو عمار، التحية للأخ القائد العام محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين، مشيراً إلى أننا ونحن نستذكر الشهيد ياسر عرفات، فإننا نستذكر مسيرة شعب وتجسيد هوية ومسيرة عطاء الدم، موجهاً التحية لروحة ولأرواح شهدائنا الأبرار وفي مقدمتهم الشهيد أحمد ياسين، والشهيد فتحي الشقاقي، ولكافة شهدائنا الأبرار.

 

كلمة مجلس الأمناء

بدوره وجه الدكتور خليل أبو الفول القائم بأعمال رئيس مجلس الأمناء، التحية للخريجين وذويهم ولضيوف الجامعة، ولجامعة الأزهر ممثلة بإدارتها، وهيأتها التدريسية والإدارية والعاملين بالجامعة على جهودهم الكبيرة في خدمة الجامعة ورفعة التعليم العالي في فلسطين، مهنئاً الطلبة الخريجين، مؤكداً على أن الجامعة بيئة ورسالة وحصن للحرية الفكرية ومشعل للمعرفة، مشيراً إلى أن مجلس الأمناء بالتعاون مع إدارة الجامعة حريص كل الحرص على بذل كل الجهود لتطوير هذا الصرح العلمي الشامخ، وترسيخ حالة الاستقرار الجامعي تحقيقاً للمصلحة التعليمية والأكاديمية لبلوغ رسالة الجامعة في التنمية والتطور والإبداع، متطرقاً لانجازات الجامعة الاكاديمية والإنشائية، وتوجه بالشكل والتقدير لكل الداعمين والممولين لجامعة الأزهر، مؤكداً على أن الجامعة ما زالت رغم ظروفها الاقتصادية الصعبة مستمرة بعمل كل ما بوسعها لنشر رسالتها والقيام بواجباتها تجاه الطلبة والعاملين، حاثاً الجميع للعمل على مواجهة التحديات لاستمرار النهوض وتطوير الجامعة، مؤكداً ثقته بالقيادة الفلسطينية الحكيمة على النظر باهتمام لهذه المؤسسة الوطنية والحفاظ عليها.

 

كلمة رئيس الجامعة

   بدوره رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد التيان بالحضور جميعاً، شاكراً ضيوف الجامعة على حضورهم وتلبيتهم لدعوة الجامعة ومشاركتها احتفالها بتخريج كوكبة جديدة من طلبتها، متقدماً بالتهنئة لأبنائه الخريجين، حاثاً إياهم على بذل المزيد من الجد والاجتهاد وتحدي الصعاب، كما حيا الآباء والأمهات، مؤكداً أن الفرحة بتخريج هذه الكوكبة هذا العام مضاعفة لأنها جاءت في الحرم الجامعي الجديد الذي يحتوي على تحفٍ معمارية هي الأجمل والأحدث على مستوى الوطن، مقدماً الشكر والتحية للدول العربية الشقيقة وحكوماتها وشعوبها لوقفتها الجادة مع شعب فلسطين ودعمها لمؤسساته التعليمية، والذي جسدته هذه المباني العملاقة على أرض غزة هاشم لتنضم إلى مباني صرح جامعة الأزهر.

 

كلمة رئيس لجنة الإعداد للحفل:

من جانبه رحب رئيس لجنة الإعداد للحفل ونائب رئيس الجامعة للشئون الادارية والمالية الدكتور مازن حمادة بضيوف الجامعة وبالحضور جميعاً، مستهلاً كلمته بتقديم التهنئة إلى الخريجين وأسرهم بمناسبة تخرجهم بعد سنوات من الجد والاجتهاد، حاثاً الخريجن والخريجات على مواصلة الجد والاجتهاد، معتبراً أن هذه المناسبة مقدمة لدخول معترك الحياة العملية، شاكراً أعضاء اللجنة التحضيرية لاحتفالات التخرج على ما بذلوه من وقت وجهد، من أجل الظهور بأفضل صورة في هذا العرس الأكاديمي البهيج، كما قدم الشكر لإدارة الجامعة وعامليها لما قدموه من دعم ومساندة لنصل إلى هذا الحفل الكبير بهذا الشكل الرائع.

 

كلمة الخريجين

وفي كلمة الخريجين عبرت الطالبة هدى القيشاوي الأولى على الجامعة، عن فخرها بجامعتها جامعة الأزهر التي قدمت للأجيال كل امكانيات النجاح والتميز استطاعوا من خلالها  مواصلة مسيرة العلم والتفوق، قائلة: "شكراً جامعتي يا من فتحتي لنا دروب النور والعلم وجمعتي مودة بيننا زملاء وأصدقاء نبتهج فرحاً بمعرفتهم، وشكراً لأساتذتنا الكرام بوركتم وزادكم الله رفعة وعلماً وعافية"، وقدمت القيشاوي الشكر والعرفان للآباء والأمهات، وأهدتهم هذا النجاح لوقوفهم إلى جانب أبنائهم داعمين ومحفزين صابرين طوال المسيرة التعليمية وفرحتهم اليوم لا تقدر بثمن.

 

مراسيم التخرج واستلام الشهادات

وفي نهاية الاحتفال، كرمت الجامعة أوائل الكليات، ومن ثم منح عمداء الكليات الطلبة الخريجين شهادات التخرج، بعد أن ردد الخريجون وراء رئيس الجامعة قسم التخرج، وسط أجواء بهيجة وتصفيق وتهليل من الطلبة الخريجين وذويهم، وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية التي عبرت عن تراث الشعب الفلسطيني.

 

 أسماء أوائل الطلبة والخريجين بالملف المرفق:

 

 

الملف المرفق

تاريخ النشر:03/11/2019