كلية التربية اللبنة الأولى ورهان المستقبل لإعداد المعلمين المميزين

 

المناهج الدراسية بحاجة إلى تطوير لتتلاءم مع الواقع الفلسطيني و متطلبات العصر

 

 

في لقاء أجرته دائرة العلاقات العامة و الإعلام مع الدكتور محمد عليان عميد كلية التربية بجامعة الأزهر-غزة أوضح أن كلية التربية والتي أُنشئت في العام 1991م ، تعدُّ اللبنة الأولى من لبنات جامعة الأزهر –غزة .

 

مضيفاً "تعمل الكلية وفق خطة إستراتيجية معدة بالتعاون مع مؤسسة الإميديست وتقوم بتعديل خطتها الدراسية بمعدل مرة واحدة كل خمسة أعوام،تضم الكلية بين جنباتها إحدى عشر تخصصاً وهي " اللغة العربية و أساليب تدريسها، اللغة الإنجليزية و أساليب تدريسها، الدراسات الإسلامية و أساليب تدريسها، الكيمياء وأساليب تدريسها، الأحياء و أساليب تدريسها، الفيزياء وأساليب تدريسها، الجغرافيا و أساليب تدريسها، التاريخ وأساليب تدريسه، الرياضيات وأساليب تدريسها، الإرشاد النفسي والتربوي، ومعلم المرحلة الأساسية الدنيا بالإضافة إلى منح درجة دبلوم التأهيل التربوي "

كما تمنح الكلية درجتي الماجستير في تخصصات "علم النفس- أصول التربية- مناهج و أساليب التدريس".

 

وبخصوص الإقبال على الالتحاق بالكلية قال د.عليان "الإقبال على تخصصات الكلية سواء على صعيد البكالوريوس أو الماجستير في تزايد مستمر بحيث وصل عدد طلبة البكالوريوس المقبولين لهذا العام أكثر من    1000طالب وطالبة، بينما تقبل الكلية في برنامج الماجستير 15 طالب كل عام في كل من برنامجي علم النفس و أصول التربية، و20طالب لبرنامج ماجستير مناهج وأساليب تدريس.

 

أما عن المشاريع و البرامج المشتركة مع الجامعات و مؤسسات المجتمع المدني فقال د.عليان " منذ العام 2011 تنفذ عمادة كلية التربية اتفاقية الجامعة الموقعة مع البنك الدولي لمشروع (تحسين إعداد وتدريب المعلمين) ويشمل شقين:

 

 الشق الأول :  خاص بالمعلم الطالب حيث يتم تدريبه قبل الخدمة وهذا المشروع يتميز بأن الطالب يذهب إلى المدارس على مدار 6 فصول مما يعد تطوير نوعي للطالب المعلم بعد أن كانت التربية العملية على تتم  مدار فصلين فقط .

 

الشق الثاني: مختص بتدريب المعلمين أثناء الخدمة وحرصاً من العمادة على استمرار التعاون بين الجامعات قامت عمادة التربية بإشراك الجامعة الإسلامية وجامعة الأقصى حتى تعم الفائدة على جميع طلبة الجامعات .

 

وأردف " تقوم الكلية حالياً بالاشتراك مع مؤسسة الإميديست وبتمويل من USID بتدريب طالبات اللغة الإنجليزية للحصول على شهادة تدريس باللغة الإنجليزية Pclet، هذه الشهادة تؤهل الطالب للتدريس باللغة الإنجليزية وفق الأساليب التربوية الحديثة حيث يقوم بتدريب هؤلاء الطلاب مجموعة من الخبراء و المتخصصين التربويين في طرق التدريس.

 

كما حرصت الكلية على تدريب أعضاء الهيئة التدريسية ضمن الاتفاقية الموقعة مع مؤسسة الإميديست ضمن مشروع (Teep) وتشرف الإميديست بشكل أساسي على عملية التدريب.

 

كما قامت كلية التربية مؤخراً  باتخاذ خطوة مهمة لإفساح المجال أمام طلبة بكالوريوس العلوم وليسانس الآداب و العلوم الإنسانية للحصول على دبلوم التأهيل التربوي بشكل متزامن أثناء دراسته لتخصصه في كليته .

 

و بالنسبة للمؤتمرات و الأيام العلمية التي تنظمها كلية التربية قال د.عليان " المؤتمرات العلمية هي أساس نجاح مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم، وكلية التربية ستعقد مؤتمراً دولياً هاماً مع بداية العام 2015/2016 تبعاً للخطة الإستراتيجية الخاصة بالكلية .

 

أما عن المناهج الدراسية في المدارس قال د.عليان " في الواقع يشارك العديد من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية التربية في إعداد المنهاج الدراسي المدرسي ومن وجهة نظري وبحكم خبرتي المتواضعة في العلوم التربوية المناهج الدراسية بحاجة إلى تطوير لتتلاءم مع الواقع الفلسطيني و متطلبات العصر "

وفي ختام اللقاء توجه د.عليان بشكره العميق لإدارة الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمنائها وأعضاء المجلس و لرئيس الجامعة والنائب الأكاديمي والإداري لمتابعتهم الحثيثة و اهتمامهم بتطوير الكلية و تزويدها بكافة المستلزمات الهامة لإتمام العملية الدراسية على أكمل وجه .

كما توجه بشكر خاص باسمه وباسم أعضاء الهيئتين التدريسية و الإدارية وعموم طلبة الكلية وذويهم لسلطنة عُمان ممثلة بالهيئة العُمانية للأعمال الخيرية على تمويل بناء كلية مسقط للتربية بالحرم الجامعي الجديد على أرض المغراقة وسط قطاع غزة، بقيمة (4) مليون دولار أمريكي، مما يساهم في تخفيف العبء عن كاهل طلبة الكلية ويساعد في حل أزمة ازدحام مباني الجامعة وتوفير البيئة الجامعية المناسبة للطلبة .

 

تاريخ النشر:09/12/2014