ندوة بكلية التربية حول أخلاقيات التعامل المجتمعي مع المعاقين

 

نظمت كلية التربية بجامعة الأزهر-غزة بالتعاون مع الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين ندوة حول أخلاقيات التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة، وانعقدت الندوة في قاعة المؤتمرات بمبنى الكتيبة بحضور الدكتور محمد عليان عميد كلية التربية، والدكتور باسم أبو كويك رئيس قسم علم النفس، والأستاذ توفيق الغولة رئيس الاتحاد العام للمعاقين في غزة، ولفيف من المهتمين والمعنيين وطلبة الجامعة.

 

في بداية اللقاء رحب الدكتور عليان بالحضور جميعاً، مؤكداً على اهتمام كلية التربية ومشاركتها قضايا المجتمع على اختلافها، مؤكداً وقوف الكلية التام بجانب حقوق المعاقين واندماجهم بالمجتمع كأي شخص عادي له حقوق وعليه واجبات ، موضحاً أن هناك توجهاً لافتتاح مختبر خاص بذوي الإعاقة بكلية التربية وموائمة كل الأماكن بما يخدم هذه الشريحة الكبيرة بالمجتمع، وأكد على أهمية دور المؤسسات الحكومية والمدنية في مجال التوعية الجماهيرية بحقوق ذوي الإعاقة داخل المجتمع.

 

من جانبه لفت الأستاذ الغولة إلى وجود خمسة فروع للاتحاد في قطاع غزة، وستة عشر فرعاً في الضفة الغربية، وبين أهداف الاتحاد، وهي: دمج شريحة المعاقين داخل المجتمع، وتذليل العقبات أمام أصحاب ذوي الإعاقة، معرجاً على مفهوم الإعاقة على المستوى المحلي وداخل قوانين الأمم المتحدة.

 

وذكر الأستاذ الغولة أن الاتحاد يضم في عضويته أكثر من 20 ألف معاق وأن من أهم أهداف الاتحاد سن القوانين والتشريعات الخاصة بذوي الإعاقة وتمثيلهم في المحافل المحلية والدولية والعمل على دمجهم في المجتمع خلال البرامج المعدة سلفاً، منوهاً إلى أن أعداد ذوي الإعاقة في ازدياد وأن التحديات التي تواجههم خلال دمجهم في المجتمع كبيرة .

 

وتحدث المعاق محمد أبو كميل عن حياته كمعاق، والصعوبات التي واجهته في حياته، والانجازات التي حققها رغم إعاقته، وأوضح أهمية دور الأسرة في حياة الفرد المعاق، لافتاً إلى تأثير استخدام المصطلحات التي تليق بالشخص المعاق على نفسيته.

تاريخ النشر:15/12/2014