جولة تفقدية على قاعات الامتحان في كلية الطب

 

في سياق اهتمام الجامعة بضبط عملية الامتحانات والتأكد من حسن سير الأمور في قاعات الامتحانات وفق أعلى درجات الوقاية والسلامة بما يسمح للطلبة بالتركيز و الإجابة على الأسئلة في جو هادئ و مريح، قام الدكتور خليل أبو فول القائم بأعمال رئيس مجلس الامناء يرافقه كل من الدكتور حسن الزمار رئيس اللجنة الطبية بمجلس الامناء والاستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة والاستاذ الدكتور عمر ميلاد نائب رئيس الجامعة للشئون الاكاديمية والدكتور مازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشئون الادارية والمالية والدكتور سهيل المدبك عميد كلية الطب وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية بكلية الطب، بجولة على قاعات امتحانات كلية الطب للتأكد من أن الامتحانات تجري بجو من الهدوء و الشفافية تضمن للطلبة حصاد ثمرة جهدهم في تحقيق أفضل النتائج ليكونوا أطباء الغد المتميزين.

وخلال الجولة أكد د. أبو فول على أن كلية الطب البشري بالجامعة تسير بخطى ثابتة ومستقرة نحو التطور والارتقاء، لافتاً إلى أن مجلس الأمناء يولي اهتماماً خاصاً لتطوير هذه الكلية بما يليق بسمعة الجامعة وبمكانتها العلمية.

وأشار الدكتور التيان إلى أن الجامعة قامت بتجهيز القاعات بالمستلزمات الضرورية لإجراء الامتحانات وفق أعلى درجات الوقاية والسلامة لتوفير الأجواء الامتحانية المريحة للطلبة.

بدوره أوضح د. المدبك أن كلية الطب وضعت خطة استثنائية لإجراء امتحانات هذا الفصل بما يضمن السلامة والوقاية للطلبة، مبيناً أنه تم وضع خطة خاصة لتنظيم دخولهم للقاعات وخروجهم، بالإضافة لخطة خاصة بالمراقبين ورؤساء اللجان والأذنة، وضبط عملية وصول مغلفات الأسئلة ودفاتر الإجابات وجميع الأمور الدقيقة، والتي تخضع جميعها لمعايير الضبط والسلامة، داعياً الطلبة للالتزام بالتعليمات حفاظاً على صحتهم وصحة المراقبين والمجتمع بشكل عام.

 

كما شملت الجولة تفقد القاعات الدراسية ومناقشة الخطط التطويرية لكلية الطب وإمكانية افتتاح وتوسيع قاعاتها الدراسية، وكذلك تزويد الكلية بالمختبرات والمعدات المطلوبة خلال الفترة القادمة بما يضمن تطوير العملية التعليمية ومواكبة الجامعات العريقة لتقديم تعليم بجودة عالية تتناسب وأحدث وسائل التعليم في مجال الطب البشري.

 

 

 

تاريخ النشر:10/06/2020