جامعة الأزهر
  • English
×

نظم قسم الإحصاء بكلية الاقتصاد و العلوم الإدارية بالتعاون مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني لقاءً علمياً حول التعداد العام للسكان و المساكن و المنشآت 2017 (الأهمية والأهداف)

وذلك بقاعة المرحوم هاني الشوا بحرم الجامعة الشرقي وبحضور كل من الدكتور محمد فارس عميد كلية الاقتصاد و العلوم الإدارية، الدكتور مؤمن الحنجوري عميد القبول و التسجيل ،الأستاذ شادي التلباني رئيس قسم الإحصاء و نائب العميد، الأستاذ الدكتور عبد الله الهبيل و الأستاذ الدكتور محمود عكاشة أستاذي الإحصاء بالكلية ،الدكتور نسيم أبو جامع رئيس قسم الاقتصاد ،والأستاذة شهيناز أبو قمر عضو الهيئة التدريسية بقسم الإحصاء، الأستاذ زاهر طنطيش مدير التعداد العام للسكان في محافظة قطاع غزة ،وحشد واسع من طلبة الإحصاء بكلية الاقتصاد و العلوم الإدارية.

في بداية اللقاء رحب أ.التلباني بالحضور كل باسمه و لقبه ،مثمناً الدور الذي يلعبه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في عملية التعداد العام للسكان و المساكن و المنشآت  ،الذي يعد جزء من أركان سيادة الدولة  الفلسطينية ،داعياً كل شخص من موقعه أن يساعد ويذلل العقبات أمام العدادين ليقوموا بمهامهم للخروج بنتائج دقيقة ومطابقة للواقع .

 بدوره قدم أ.طنطيش محاضرة تعريفية بعملية التعداد العام للسكان و المساكن والمنشآت 2017 ،تحدث خلالها عن بدء التعداد الفلسطيني على أيدي  فلسطينية في العام 1997 أي بعد قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية بثلاث أعوام،كما نوه إلى أن هذا التعداد يعد الثالث لاسيما وأن التعداد ينفذ كل عشر سنوات مرة واحدة .

وعرج طنطيش على المراحل الأساسية التي يجب ان تمر بها عملية التعداد ،كما اشتملت محاضرته على مبررات التعداد السكاني، وماذا يشمل تعداد فلسطين 2017، مقدماً شرحاً مفصلاً حول استمارة التعداد وما تضمه من أسئلة و فقرات موضحاً الشريحة التي سيشملها التعداد 2017.

وفي ختام حديثه قدم أ.طنطيش باسمه وباسم القائمين على التعداد الفلسطيني جزيل الشكر و العرفان  لجامعة الأزهر-غزة التي وفرت المكان الملائم لتدريب العدادين الذي سيقومون بعملية التعداد في مختلف محافظات قطاع غزة ،ولما تقدمه الجامعة من خدمة للمجتمع الفلسطيني بمختلف شرائحه و مؤسساته .

×