جامعة الأزهر
  • English
×

في إطار سعيها المستمر لتعزيز العلاقة مع المجتمع المحلي، والتواصل مع كافة مكونات المجتمع استضافت جامعة الأزهر-غزة، وفداً من الهيئة العليا للعشائر والوجهاء والمخاتير، ورجال الإصلاح بقطاع غزة، بدعوة كريمة وجهت لهم من قبل رئيس مجلس أمناء الجامعة الأستاذ الدكتور إبراهيم أبراش.

وضم الوفد المختار أبو سلمان المغني رئيس الهيئة العليا للعشائر، والمختار سيف أبو رمضان رئيس جمعية مخاتير فلسطين، وحشد من المخاتير والوجهاء ورجال الاصلاح، حيث تم استقبالهم بقاعة المرحوم هاني الشوا بمبنى الجليل في الحرم الجامعي الشرقي، وكان في استقبالهم إلى جانب رئيس مجلس الأمناء، كلاً من المهندس حاتم أبو شعبان أمين سر مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور هاني نجم رئيس الجامعة، وعدد من أعضاء مجلس الأمناء ومجلس الجامعة.

في بداية اللقاء رحب المهندس أبو شعبان بالحضور، ومن ثم قدم شرحاً مفصلاً حول الجامعة وكلياتها وما يميز الجامعة عن باقي الجامعات الأخرى,  مؤكداً بأن جامعة الأزهر هي جامعة الكل فلسطيني، وتتعامل مع كافة الانتماءات دون تمييز، لافتاً إلى العديد من النجاحات التي حققتها الجامعة على الصعيدين الأكاديمي والإنشائي، مشيراً إلى أن طلبتها وخريجيوها أثبتوا كفاءة وتميز في سوق العمل يعكس إمكانيات الجامعة وتقدمها.

بدوره رحب الأستاذ الدكتور أبراش بالضيوف, مثمناً حضورهم وقبول دعوة الجامعة بزيارتها, معرباً عن سعادته بهذه الزيارة التي تؤكد على عمق العلاقة بين الجامعة والمجتمع الفلسطيني بكل مكوناته، متمنياً أن تكون هذه الزيارة بداية لتعاون مستمر تحقق أهداف الجانبين في خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، ومشيداً بجهود الوجهاء والمخاتير ودورهم الكبير في حل مشكلات وقضايا المجتمع ودورهم في ترسيخ معاني التسامح والوحدة بين أبناء الشعب الفلسطين، مشيراً إلى مساعي مجلس الأمناء وخططه التطويرية، كذلك إلى التحديات التي تواجه المجلس والصعوبات التي تعترض الطريق ومن أهمها الأزمة المالية والظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها القطاع، داعياً لتكاتف الجميع من أجل النهوض والاستمرار في طريق بناء مؤسساتنا الوطنية.

من جانبه قدم المختار المغني الشكر والتقدير إلى إدارة الجامعة ممثلة برئيس مجلس أمنائها وكافة كوادرها الأكاديمية والإدارية على الجهود التي يبذلونها لخدمة أبناء شعبنا، مبدياً إعجابه بالتقدم والتطور السريع الذي وصلت إليه الجامعة، والمستوى الأكاديمي والإداري المتقدم الذي يصب في مصلحة أبنائنا الطلبة، مؤكداً أن الجامعة منذ نشأتها تسعى إلى التميز حتى ترتقي بالمسيرة التعليمية في قطاع غزة لتقدم خدماتها العلمية على أكمل وجه بما يحقق مصلحة الطالب الفلسطيني، مشدداً على أن حماية الجامعة واجب وطني وأن الهيئة العليا للعشائر برجالها ومخاتيرها وإمكانياتها مسخرة لدعم وحماية الجامعة في أي وقت وأي حين.

من جانبه أعرب المختار أبو رمضان عن سعادته في زيارة الجامعة والتعرف على الكليات والتخصصات فيها، وأشاد بالدور الكبير الذي يبذل من إدارة الجامعة اتجاه تطوير الأداء الأكاديمي الفلسطيني، مضيفاً بأن الهيئة تتشرف بالتعاون مع الجامعة على كافة الأصعدة.

وقبل ختام اللقاء فتح باب النقاش والحوار أمام الحضور الذي أكد على مكانة الجامعة وضرورة حمايتها والوقوف بجانبها في جميع محطاتها ومواقفها.

 

×