جامعة الأزهر
  • English
×

احتفلت جامعة الأزهر-غزة صباح اليوم بافتتاح مركز الأزهر الشبابي الصحي بتمويل من التعاون الإيطالي، وتنفيذ جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية و صندوق الأمم المتحدة للسكان UNFPA ، وذلك في قاعة الدكتور المرحوم هاني الشوا بحرم الجامعة الشرقي ، وبحضور الدكتور خليل أبو فول نائب رئيس مجلس الأمناء،الدكتور عبد الله حسنين عضو مجلس الأمناء ،الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور صادق أبو سليمان نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، الدكتور مازن حمادة نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية و المالية ،الدكتور عائد ياغي مدير عام الإغاثة الطبية الفلسطينية والسيد آندرز ثوم سن ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، والسيدة جويا فجلا مديرة برامج النوع الاجتماعي في التعاون الايطالي،وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية و الإدارية بالجامعة .

وافتتح الحفل بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، ومن ثم السلام الوطني الفلسطيني.

ورحب أ.د الفرا بالحاضرين كل باسمه ولقبه، وشكرهم على حضور حفل تدشين مركز الأزهر الشبابي الصحي، مؤكداً أن لجامعة الأزهر مكانتها ودورها الفاعل في المجتمع الفلسطيني، إذ تربطها شراكة مع العديد من المؤسسات  فقد منّ الله على هذه الجامعة وسخر لها العديد من الانجازات الحافلة، والكوادر المهنية المتميزة ،  مقدماً الشكر والعرفان لمؤسسة التعاون الايطالي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وجمعية الإغاثة الطبية على إنجاحها لهذا المشروع، وشكر كل من يسعى لان يرتقي برسالة الجامعة ويسهم في نهضتها.

وأثنى د. ياغي على جهود كل من ساهم في إنشاء هذا المركز وتطويره ،منوهاً أن هذا المشروع يأتي ضمن سلسلة مشاريع تم الاتفاق على تنفيذها في الجامعة بهدف خدمة الشباب الفلسطيني، إذ أن هذه المشاريع تهدف لرفع مستوى الوعي بالصحة النفسية والصحة الجنسية والإنجاب، وان إعادة تطوير المركز جاء لدعم تنفيذ المبادرات الشبابية في جامعة الأزهر لكي تصبح هذه المراكز صديقة للشباب.

 بدوره ثمن د. أبو فول الجهود التي بذلت لإنشاء هذا المركز الشبابي الصحي ، وأوضح أن الهدف من هذه المشاريع هو ربط الجامعة بالمجتمع المدني وأن تطوير هذا المركز جاء كإحدى الانجازات التي تم الاتفاق على تنفيذها في المستقبل؛ بهدف الوقوف على احتياجات المجتمع المحلي، وتلبية احتياجات الشباب.

وأعرب السيد اندرو  والسيدة جويا عن سعادتهم الجمة  بالتعاون مع جامعة الأزهر في تطوير المركز الشبابي، وقدم كلا منهما وعوداً بتنفيذ مشاريع مستقبلية في الجامعة بهدف النهوض بها والمساهمة في رقيها و تطورها.

وفي ختام اللقاء تم تكريم المؤسسات المشاركة في افتتاح مركز الأزهر الشبابي الصحي ،وانطلق الجمع لقص شريط افتتاح المركز ومن ثم توجه المشاركون لمكتب رئيس الجامعة للإلتقاء بطلبة الكليات الطبية والاستماع لوجهة نظرهم و ملاحظاتهم حول المركز الصحي و ما سيقدمه من خدمات .

 

 

×