جامعة الأزهر
  • English
×

 

   في إطار سعي جامعة الأزهر-غزة الدؤوب للتميز، حصلت كلية الشريعة على اعتماد برنامج بكالوريوس "المصارف الإسلامية"، بعد أن خضعت خطة البرنامج المقدمة من قبل الجامعة لتقييم خاص من قبل الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة في وزارة التربية والتعليم العالي في فلسطين، وتلقت الجامعة رسالة رسمية من وزير التربية والتعليم العالي تفيد بقبول طلب الجامعة الخاص بافتتاح هذا التخصص الجديد، على أن يتم قبول الدفعة الأولى فيه مع بداية العام الدراسي الجديد 2019/2020.

 

   وتقدم الأستاذ الدكتور عبد الخالق الفرا رئيس الجامعة، بالشكر والتقدير للدكتور صبري صيدم وزير التربية والتعليم العالي، والهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية لمؤسسات التعليم العالي، وكل من ساهم في حصول الجامعة على الاعتماد من لجان التقييم وموظفي الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة، مؤكداً أن جامعة الأزهر في تطور مستمر، وأن هذا التطور يشتمل على الجانبين الأكاديمي والإنشائي، واعداً بالمزيد من العمل والجد وصولاً بالجامعة إلى مصاف الجامعات العريقة.

 

    بدوره أوضح الأستاذ الدكتور محمد نجم عميد كلية الشريعة، بأن هذا التخصص الجديد سيضاف إلى تخصصات كلية الشريعة المميزة؛ حيث سيسهم خريجو هذا البرنامج بنسبة كبيرة في تلبية حاجات سوق العمل الفلسطينية، وبخاصة في القطاع المصرفي الإسلامي، وفي ظل تنوع المجالات التي يمكن أن يلتحقوا بها، مثل:التوظيف في القطاع التجاري والمصرفي والمالي، والتدريس في وزارة التربية والتعليم، أو العمل في دائرة الأوقاف، وبعض الدوائر الأخرى كالقضاء والإفتاء، ولجان الزكاة وإدارة صناديق الأيتام، ونحوها.

 

   وتوقع أ.د. نجم أن الطلب على خريجي البرنامج في سوق العمل الأكاديمي والمهني سيكون كبيراً، وسيحقق الهدف من افتتاحه بتقليل نسبة البطالة والعاطلين عن العمل، وكذلك ترسيخ الطابع الإسلامي على معاملاتنا المالية، لاسيما وقد تطورت احتياجات المجتمع في هذا الوقت وارتبطت بشكل كبير مع القطاعات المالية والمصرفية المختلفة، الأمر الذي دعا كلية الشريعة إلى القيام بدورها وافتتاح هذا البرنامج؛ حتى لا يختلط الحابل بالنابل، فالمجتمع الفلسطيني متدين بطبعه وقد تلتبس عليه بعض المعاملات المالية، وهنا ينبع دور كلية الشريعة وأهميتها في إعداد كادر ذي مهارات خبير قادر على الحفاظ على المقاصد الشرعية، وإقامة الدين وتثبيته في النفوس، وذلك باتباع أحكام شرعها الله -سبحانه وتعالى- واجتناب نواهيه بالابتعاد عن الربا المحرم.

 

×