جامعة الأزهر
  • English
×

 

بيان صادر عن جامعة الأزهر-غزة في ذكرى انطلاق الثورة الفلسطينية

في الفاتح من يناير من كل عام يحتفل الشعب الفلسطيني في كل بقاع الأرض بانطلاق الثورة الفلسطينية المجيدة، شعلة النضال والكفاح والمقاومة التي انطلقت منذ خمسة وخمسين عاماً، هذه الثورة التي قال مُفجرها الرمز الشهيد ياسر عرفات " إن الثورة ليست بندقية ثائر فحسب، بل هي معول فلاح ومشرط طبيب وقلم كاتب وريشة فنان "، هذه الشمولية الثورية دفعت كل فئات الشعب من العلماء والمثقفين والعمال والطلبة لحمل اللواء؛ وابتكار أساليب نضالية أوجعت المحتل ووضعت حداً لأطماعه التوسعية، وستبقى شعلة الثورة متقدة حتى النصر بإذن الله. 

منذ انطلاق الثورة لم يتوقف النضال بكل أشكاله وطرقه ووسائله، وسطر الشعب الفلسطيني ملاحماً نضالية؛ جُبِلت فيها دماء الشهداء الزكية بتراب الأرض الطاهرة؛ لتنبت عنفواناً تتناقله الأجيال، وتًحًمل الأسرى التعذيب خلف قضبان المحتل الغاصب بشموخ لا يلين، وقًبًّل القادة رؤوس جرحاها البواسل، في نموذج متكامل من التضحية والعطاء، كما قال غسان كنفاني " في صفاء رؤيا الجماهير تكون الثورة جزءً لا ينقسم عن الخبز والماء وأكف الكدح ونبض القلب".

وبهذه المناسبة المجيدة تتقدم جامعة الأزهر-غزة للشعب الفلسطيني العظيم، ولفخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن رئيس دولة فلسطين، ولمنظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، ولحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، بالتهنئة بمناسبة مرر خمسة وخمسين عاماً على انطلاق الثورة الفلسطينية، داعين الله أن يتحقق الحلم الفلسطيني بالحرية والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ونسجل اعتزازنا بقوافل الشهداء الذين قدموا أرواحهم الطاهرة فداءً لفلسطين في طريق الثورة، فدمائهم الزكية هي التي ترسم حدود الوطن.

ونتضامن بفخر مع أسرانا البواسل الذين لم يكتفوا بنضالهم قبل الاعتقال؛ بل سطروا ملاحم نضالية خلف القضبان قهرت إرادة المحتل، ونحن على ثقة بأن صبرهم لن يطول وأن سجون المحتل إلى زوال بإذن الله.

ونؤكد للعالم أن الشعب الفلسطيني لا يعرف اليأس، وأن نضاله مستمر ومتواصل، كما قال الرمز الخالد ياسر عرفات :

" سيأتي يوم ويرفع فيه شبل من أشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين، فوق أسوار القدس وكنائس القدس ومآذن القدس، يرونها بعيدة ونراها قريبة "

 

وإنها لثورة حتى النصر

 

إدارة جامعة الأزهر-غزة

الفاتح من يناير 2020م

×