جامعة الأزهر
  • English
×

استكمالاً لسلسلة الفعاليات الرافضة والمستنكرة لكل مشاريع التصفية والمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية والمشروع الوطني، وآخرها الإعلان عن "صفقة القرن المشؤومة"، ودعماً للصمود الصلب والمشرف للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، نظمت جامعة الأزهر-غزة وحركة الشبيبة الفتحاوية بالجامعة وقفةً حاشدةً في ساحة الحرم الجامعي الشرقي، بمشاركة الدكتور خليل أبو فول القائم باعمال رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة، وأعضاء من الهيئة القيادية العليا لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وحشد كبير من طلبة الجامعة.

وبدء الحفل بقراءة سورة الفاتحة لأرواح شهداء الثورة الفلسطينية وعلى رأسهم الشهيد الرمز أبو عمار، وشهداء الأمتين العربية والإسلامية، ثم عزف النشيد الوطنيين الفلسطيني.

وخلال الوقفة حمل المشاركون الشعارات الرافضة لصفقة القرن، ورددوا هتافات الدعم والمبايعة للقيادة الفلسطينية برئاسة فخامة الرئيس محمود عباس، وألقى رئيس الجامعة كلمة أكد خلالها دعم واصطفاف جامعة الأزهر-غزة خلف قائد ورئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، رئيس دولة فلسطين، فخامة الرئيس محمود عباس ابو مازن، مشيراً إلى أن وقفتنا اليوم جاءت لنقول: " لا وألف لا لصفقة القرن المشؤومة، وأننا لن نساوم على القدس، ولا نتنازل عن حق اللاجئين، ولن نقبل إلا بدولة ذات سيادة، حرة مستقلة وعاصمتها القدس".

وجدد أ.د. التيان الدعم والمبايعة لفخامة الرئيس، قائلاً: " غزة كلها معك، جامعة الأزهر وعامليها وطلبتها وشبيبتها معك، نثق بقدرتك وقدرة منظمة التحرير الفلسطينية بالتصدي لهذه المؤامرة القذرة، ونعلم أنها لن تمر، وأنكم بإذن الله وتوفيقه، وبدعم الشرفاء والأحرار في كل دول العالم، ستقذفون هذه  الصفقة إلى مزبلة التاريخ ".

من جانبه أكد السيد يزيد الحويحي عضو الهيئة القيادية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني في كلمة الحركة؛ إجماع الشعب الفلسطيني على رفض صفة القرن، واصطفاف الجميع حول قرارات فخامة الرئيس، مشيراً إلى أن جامعة الأزهر-غزة التي أسسها الرمز الشهيد ياسر عرفات هي عنوان للوطنية، وتقدم بالشكر باسم الحركة للجامعة لتنظيم هذه الفعالية المتميزة المعبرة، والتي شاركت فيها إدارة الجامعة وجميع العاملين فيها.

وفي ختام الوقفة توجه جميع المشاركين في مسيرة ضخمة صوب ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة؛ للمشاركة في الفعاليات التي دعت لها حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح والقوى الوطنية والإسلامية، رفضاً وتنديداً بصفقة القرن ودعماً ومبايعة للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس .

×