جامعة الأزهر
  • English
×

 

ضمن نشاط نشر نهج الزراعة الامنة في قطاع غزة، افتتحت كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة الأزهر-غزة بالتعاون مع الإعانة الإسلامية - فرنسا معرض "المنتجات الزراعية الآمنة" الأول بقطاع غزة، والذي سيستمر لمدة يومين متتاليين على أرض منتجع الشاليهات السياحي.

وحضر الافتتاح الدكتور خليل أبو فول القائم بأعمال رئيس مجلس الأمناء وعدد من أعضاء مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور أحمد التيان رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور عمر ميلاد النائب الأكاديمي  ولفيف من أعضاء مجلس الجامعة، والدكتور عبد الرازق سلامة عميد كلية الزراعة والطب البيطري، والدكتور أحمد أبو شعبان مدير المشروع بالجامعة، والأستاذ عادل قدوم مدير مكتب الإعانة الإسلامية - فرنسا في قطاع غزة، إضافة لعدد من ممثلي المؤسسات الحكومية والخاصة وحشد من المزارعين والمواطنين.

وخلال الحفل ألقى الأستاذ الدكتور التيان كلمة الجامعة؛ والتي أكد من خلالها على رسالة الجامعة الرامية لخدمة المجتمع من خلال البحث العلمي الهادف، معتبراً أن هذا المشروع هو تعبير فعلي عن رسالة الجامعة وتفاعلها الهادف مع المجتمع ومؤسساته، ووجه الشكر والتقدير لمؤسسة الإعانة الإسلامية - فرنسا لتمويلهم هذا المشروع الحيوي، وأثني على أداء الكلية وطاقم العمل في المشروع لجهودهم الرائعة، وتقدم بالشكر والتقدير للمزارعين الذين شاركوا في هذا المشروع واصفاً إياهم بشركاء النجاح.

من جانبه عبر الأستاذ عادل قدوم في كلمة الإعانة الاسلامية - فرنسا عن إعتزاز المؤسسة بهذا التعاون المثمر مع جامعة الأزهر-غزة، والذي حقق نتائج إيجابية متعددة، متقدما بالشكر لطاقم المشروع وللمزارعين الفلسطينيين الذين شاركوا المؤسسة والجامعة هذا النجاح.

وفي كلمة نيابة عن المزارعين المشاركين في المشروع عبر المزارع عبد السلام المناصرة، عن إعتزاز المزارعين بهذه التجربة الرائدة والحديثة، شارحاً تأثيرها الإيجابي ونتائجها المتميزة على المزارعيين والمستهلكين.

ثم عرض الدكتور أحمد أبو شعبان فكرة وإنجازات المشروع ومراحله المستقبلية، تلاه عرض متكامل حول المنجزات والأهداف التي تحققت قدمه المهندس جهاد الخطيب من الإعانة الاسلامية - فرنسا.

وفي نهاية حفل الإفتتاح قام الحضور بقص شريط المعرض ومن ثم القيام بجولة فيه والذي اشتمل بين جنباته على العديد من المنتجات النباتية والحيوانية الآمنة.

 

الجدير بالذكر أن جامعة الأزهر-غزة تنفذ منذ نحو ثلاث سنوات، مشروع "الزراعة الآمنة" وذلك بتمويل من مؤسسة الإعانة الإسلامية - فرنسا، وهو مشروع أطلق عليه "تعزيز صمود المجتمعات من خلال تطوير مجتمعات الزراعة الآمنة"، وهو الآن في المرحلة الثالثة ويستهدف 150 مزارعاً، 75 منهم من مزارعي الأبقار، والباقي مزارعو محاصيل زراعية، وهذا النظام يستند على تطوير نظام الزراعة الآمنة، بالتعاون مع جميع الجهات المعنية، من وزارات، ومؤسسات معنية بالزراعة، ومن خلال ذلك تم تصميم وسم يحمل شعار جامعة الأزهر للمنتجات الزراعية الآمنة.

وضمن نشاطات المشروع، تم زراعة عشرات الدونمات من المحاصيل المختلفة والتي تشمل: ( الطماطم ، الخيار، الباذنجان ، الفلفل، البطاطس، البروكلي، البنجر) وذلك تبعاً لإجراءات الزراعة الآمنة، وتحت اشراف المهندسين الزراعيين العاملين في المشروع، كما تم إنشاء نظام للطاقة الشمسية يساعد في تشغيل وحدة تصنيع الألبان وبعض المعدات والأجهزة التابعة للمركز ، واستهدف المشروع مزارعي المحاصيل ومربي الأبقار من مختلف محافظات قطاع غزة، حيث تم توزيع المدخلات الزراعية على المزارعين والتي تشمل ( المبيدات الحشرية ، الأشتال، الأسمدة العضوية، الأعلاف)، بالإضافة الى تقديم الخدمات الارشادية وتدريب المزارعين حول إجراءات الزراعة الآمنة.

وتسعى كلية الزراعة والطب البيطري في جامعة الأزهر، من خلال المشروع الى نشر مفهوم الزراعة الآمنة لدى أكبر عدد من العاملين في القطاع الزراعي، انطلاقاً من رسالتها التنموية في نشر المعرفة والتقنيات الزراعية الحديثة التي تساهم في وجود قطاع زراعي أكثر صموداً واستدامة، حيث يلعب القطاع الزراعي دوراً مباشر في إنتاج الغذاء وتوليد الدخل وبالتالي تحسين سبل عيش العاملين فيه.

 

 

×