جامعة الأزهر
  • English
×

 

عقدت جمعية التنمية الزراعية-الإغاثة الزراعية بالشراكة مع جامعة الأزهر كلية الزراعة والطب البيطري ورشة عمل حول أهمية المنتج الوطني والتحديات التي يواجهها، وشارك في الورشة الدكتور عبد الرازق سلامة، والدكتور كامل شخريت، والأستاذ الدكتور اسماعيل أبو زناده، والمهندس تيسير محيسن مدير عام الإغاثة الزراعية، ولفيف من المهتمين والمزارعين والطلبة.

وتأتي هذه الورشة ضمن أنشطة قسم المناصرة والإعلام في الإغاثة الزراعية بمناسبة يوم المنتج الوطني الذي أقرته الحكومة الفلسطينية في الأول من تشرين الثاني من كل عام لتشجيع المنتجات الوطنية، وتهدف الورشة إلى تعريف الطلبة بالتنوع العالي الموجود في المنتجات المحلية والتي هي بديل رئيسي لكل منتجات الأخرى المستوردة، إضافة الى أهمية تعزيز ثقافة مقاطعة المنتجات الاخرى لدى هذا الجيل والذي يعد جيل المستقبل الواعد.

وأشار الدكتور سلامة إلى تعزيز حصة المنتج الوطني في السوق المحلي، وحمايته من المنتجات المستوردة مطلب أساسي في سبيل تطوير الصناعة المحلية وتوسيع آفاقها، لزيادة نسب التشغيل ورفع معدل العائد في الناتج المحلي الإجمالين وتابع أن تلبية المنتجين المحليين كامل احتياج المستهلكين غير ممكنة، نظراً لحاجة المستهلك لمنتجات أخرى غير محلية، ولأن سيطرة الفلسطينيين على مواردهم منقوصة، لكن لابد من التوجه دائماً لدعوة الجهة الرسمية لضبط أي منتج مستورد له بديل محلي، منوهاً إلى العمل على وتوسيع آفاق التصدير خارج الحدود الجغرافية لفلسطين، وذلك عبر المشاركة في المعارض العربية والإقليمية والدولية، والتي خلالها يتم التعريف بالمنتج الفلسطيني، وعقد وإبرام صفقات تجارية مع الدول التي تجد ضالتها في الصناعة الفلسطينية.

بدوره قال م. محيسن إن الهدف من إطلاق هذا اليوم هو تخفيف التبعية الاقتصادية وتشجيع الإنتاج المحلي ودعم انتشار منتجاتنا وزيادة حصتها السوقية وخلق فرص عمل بالإضافة الي تطوير الصناعات المحلية وتوسيع افاقها ورفع معدل العائد في الناتج المحلي الإجمالي، وأشار محيسن إلى أن حماية المنتج الوطني نكون من خلال تنوع الاسوق ورفع جودة المنتج وتقليل تكلفته وتشجيع وترغيب المواطن على شراء المنتج الوطني وإعطاء الأفضلية للمنتج الوطني في العطاءات والمشتريات الحكومية وأضاف ضرورة فرض رسوم جمركية على السلع المستوردة والتي لها بديل محلي .

 

بدورها قالت منسقة الإعلام والمناصرة في الإغاثة الزراعية نهي الشريف إن الإغاثة تعمل على تنفيذ سلسلة من الأنشطة الهادفة إلى دعم المنتج المحلي لما له من أهمية كبرى في تعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص عمل، ونوهت إلى أن من بين الأنشطة التي أقرتها الإغاثة توزيع نشرات داعمة للإنتاج المحلي وتعزيز ثقة المواطن به، تنفيذ ورش عمل من المختصين وأصحاب الشأن حول التحديات التي تواجه المنتج الوطني وتحسين البيئة الداعمة له، إضافة الى جولة للمؤسسات الإعلامية حول تدخلات الإغاثة الداعمة للمنتج الوطني.

 

 

 

×