كلمة عميد البحث العلمي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وبعد.
فيسر عمادة البحث العلمي بجامعة الأزهر- غزة أن تلتقيكم في صفحتها الرسمية، وتضع بين أيديكم الإمكانات والوسائل المتاحة للارتقاء بمستوى البحث العلمي، وخلق بيئة بحثية سليمة، تشجع الباحثين على الإبداع والابتكار والتميز في مجالات البحث العلمي المختلفة.
تعد عمادة البحث العلمي في جامعة الأزهر- غزة أحد الركائز الأساسية التي تقوم عليها المنظومة التعليمية فيها، لذا فإن الجامعة ممثلة في عمادة البحث العلمي تولي البحث العلمي أهمية خاصة ورعاية مستمرة من أجل ترسيخ أخلاق البحث العلمي وتوطيد أركانه، وذلك من خلال دعم المشاريع البحثية المميزة وابتعاث الكادر الأكاديمي إلى الجامعات العالمية المرموقة، وحث الباحثين والطلبة على الانخراط في الأبحاث العلمية النوعية والمتميزة التي تعود على المجتمع الفلسطيني والمحيط الإقليمي والدولي بالفائدة المرجوة.
وانطلاقاً من رؤية الجامعة التي تهدف إلى التميز والإبداع تطلق جامعة الأزهر-غزة خمس جوائز متنوعة في مجالات وقطاعات مختلفة يتنافس عليها أعضاء الهيئة التدريسية من داخل الجامعة وخارجها، وطلبة الجامعة، مما يحفز الباحثين على تجويد أبحاثهم وتنويعها.
وفي مجال النشر العلمي تصدر عمادة البحث العلمي منذ إنشاء الجامعة عام 1991م مجلتين متخصصتين في مجالي العلوم الإنسانية والعلوم الطبيعية، وتقوم الآن على إنشاء مجلة العلوم الطبية والصحية، لتلبية حاجة الباحثين والأكاديميين في الكليات الطبية في الجامعة وخارجها.
ومن أجل الانفتاح على الأبحاث الدولية, ومسايرة مجلة جامعة الأزهر ركب التطور والتقدم البحثي المتميز، ستنضم قريباً مجلة جامعة الأزهر (سلسة العلوم الإنسانية) لقاعدة بيانات SCOPUS  العالمية .
وفي الجانب الآخر تسعى عمادة البحث العلمي إلى تعزيز العلاقة بالمجتمع المحلي وإيجاد فرص لتقديم الحلول والخبرات العلمية لمختلف المؤسسات الوطنية، من أجل الإسهام في تقدم المجتمع الفلسطيني وتطوره.
وفي الختام نهيب بالباحثين والأكاديميين التواصل مع عمادة البحث العلمي، والتفاعل مع نشاطاتها البحثية ومؤتمراتها العلمية، والاطلاع على برامجها وإسهاماتها في البحث العلمي، للارتقاء بالفكر الإنساني والإسهام في خدمة البشرية ورقيها.

والحمد لله رب العالمين

 

أ.د. محمد صلاح زكي أبو حميدة
عميد البحث العلمي
رئيس هيئة تحرير مجلة جامعة الأزهر