جامعة الأزهر-غزة تحتفل بافتتاح عيادات جديدة في كليتي طب الأسنان والعلوم الطبية التطبيقية

      بحضور وزير الاشغال العامة والإسكان الدكتور محمد زيارة، احتفلت جامعة الأزهر-غزة بافتتاح عيادات جديدة في كليتي طب الأسنان والعلوم الطبية التطبيقية، بتمويل كريم من دولة الكويت الشقيقة من خلال الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وبإدارة الفريق الوطني لإعادة إعمار المحافظات الجنوبية، وذلك في احتفال اقيم بقاعة المرحوم هاني الشواى بمنى الحرم الجامعي الشرقي.

      وحضر الحفل المهندس مأمون بسيسو المنسق العام للفريق الوطني لإعادة إعمار المحافظات الجنوبية، والمهندس حاتم أبو شعبان أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور حسن الزمار رئيس اللجنة الطبية في مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور صادق أبو سليمان نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، ولفيف من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية والطلبة بالجامعة.

     وخلال الحفل أعرب معالي وزير الأشغال العامة والإسكان عن سعادته الكبيرة لوجوده في جامعة الأزهر، واصفاً إياها بأحد أهم قلاع العلم ومنارات المعرفة في فلسطين، مشيداً بما تقدمه من خدمات علمية جليلة لأبنائنا الطلبة وسد احتياجات السوق المحلي والعربي بالتخصصات النوعية والفريدة، لافتاً إلى جهود القيادة الفلسطينية بقيادة فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد شتية الساعية إلى التخفيف عن أبناء شعبنا الفلسطيني، في ظل ما تعانيه السلطة من أزمة مالية طاحنة، مشيداً في الوقت نفسه بمواقف الدول العربية الداعمة والمساندة لقضيتنا الفلسطينية وفي مقدمتها دولة الكويت الشقيقة والتي التزمت بكل ما عليها من التزامات مادية تجاه دعم صمود شعبنا وقضيته العادلة، مقدماً الشكر والتقدير باسم جميع أبناء الشعب الفلسطيني لدولة الكويت ملكاً وحكومة وشعبناً.

        من ناحيته رحب المهندس أبو شعبان بالحضور، مؤكداً على عمق العلاقات الأخوية والتاريخية التي تربط الشعبين الكويتي والفلسطيني، لافتاً إلى أن هذا الدعم السخي يعبر عن أصالة هذه الدولة العربية الشقيقة ودعمها اللامحدود لنا، مشدداً على أن مجلس الأمناء سيستمر في دعم وتطوير الجامعة والوصول بها إلى مصاف الجامعات العريقة، مؤكداً على أن عملية البناء والتطوير تحتاج لمزيد من الاستقرار والهدوء وتجاوز كافة المحن، وأن جامعة الازهر ستبقى شامخة بعلمائها وطلبتها.

     بدوره أشاد أ.د. أبو سليمان بكليات الجامعة وما حققته من إنجازات علمية، خاصاً بالذكر كليتي طب الأسنان وكلية العلوم الطبية التطبيقية، مشيراً إلى أن المنحة الكويتية تأتي كجزء من منحة مخصصة للتعليم العالي في المحافظات الجنوبية، خصصتها الجامعة لتجهيز مختبرات متميزة في الكليتين المذكورتين، وقال:"لقد كان لهذه المنحة أثراً كبيراً في تطوير المسيرة التعليمية وأحدثت نقلة نوعية في أداء الكليتين... وهانحن اليوم نحتفل وإياكم بانتهاء هذا المشروع متقدمين باسمكم جميعاً بجزيل الشكر والتقدير لدولة الكويت الشقيقة، أميراً وحكومةً وشعباً، والشكر موصول إلى الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، وكذلك للفريق الوطني لا عادة إعمار المحافظات الجنوبية، وأيضاً إلى استشاري المشروع العبد الهادي للاستشارات الهندسية بدولة الكويت، مشيراً الى حجم الصعوبات التي تواجه الجامعة وفي مقدمتها  الحالة المادية المتردية والتي نتجت عن تردي الوضع الاقتصادي في غزة، داعياً الجميع إلى الوقوف بجانب الجامعة ومساعدتها في تجاوز أزمتها وإيصال صوتها لكل مسئول، وذلك ليتسنى لنا الحفاظ على ما حققناه من منجزات أكاديمية.

      من جانبه نقل المهندس مأمون بسيسو تحيات الحكومة الفلسطينية لجميع الحضور، والتي تؤكد التزامها الكامل والدائم لإعمار قطاع غزة، مضيفاً أن هذه المنحة الكريمة والتي تعبر عن التزام دولة الكويت بقضايا عربية وفي مقدمتها دعم صمود الشعب الفلسطيني في كافة المجالات، ونحن بدورنا نعبر عن جزيل الشكر وعميق الامتنان على هذا الدعم المتواصل واللامحدود، حيث مرت ثلاث سنوات على توقيع هذه الاتفاقية، والتزمت دولة الكويت بكافة تعهداتها والتزاماتها وخصصت لمنحة فلسطين اهتمام كبير، كما تميزت هذه المنحة بوجود اليات مهنية للرقابة والتدقيق، وهو أحد أهم الأسباب وراء نجاحها بهذا الشكل الراقي.

      وفي نهاية الحفل تواجه الحضور لقص شريط الافتتاح لمختبرات كلية العلوم الطبية التطبيقية بمبنى الحرم الجامعي الشرقي، ومن ثم قص شريط افتتاح مختبرات كلية طب الأسنان بمبنى الحرم الجامعي الغربي.

 

      وفي الختام قدمت جامعة الأزهر درعاً تكريمياً لمعالى وزير الأشغال العامة والإسكان، ودرع شكر وتقدير للمهندس مأمون بسيسو ممثل الفريق الوطني لإعادة إعمار قطاع غزة، ولممثل المكتب الاستشاري الكويتي (العبد الهادي للاستشارات الهندسية) لجهودهم في دعم ومساعدة الجامعة وإتمام هذا المشروع النوعي، الذي أسهم في تحقيق إضافة نوعية عالية الجودة على صعيد المرافق الأكاديمية في الجامعية.

 

تاريخ النشر:12/09/2019